مصر

وفاة صيدلي بفيروس كورونا.. بعد أيام من وفاة والديه وشقيقه بالمرض

توفى أمس الثلاثاء، الصيدلي محمد الفنجري، جراء إصابته بفيروس كورونا، بعد أن عاش مأساة فقدان أسرته واحداً تلو الآخر، حين توفى والده ووالدته وشقيقه، خلال شهر، بذات المرض.

مأساة عائلية

كانت والدة الفنجري قد حضرت حفل زفاف، حيث التقطت الأم العدوى من إحدى المدعوات ومن ثم انتقلت إلى بقية أفراد العائلة.

وكان الأب أول الضحايا، فقد أعلن الفنجري يوم 26 أغسطس الماضي، وفاة والده، وبعد 10 أيام فقط لحقت به الأم في السادس من سبتمبر الجاري.

وفي يوم 9 سبتمبر أي بعد 3 أيام فقط من رحيل الأم، مات شقيقه، ثم لحق هو بهم جميعًا صباح الثلاثاء 22 سبتمبر.

وكان آخر ما كتبه “ادعولى أنا بموت.. أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله”.

وقبل وفاته بساعات كتب الفنجري على فيسبوك، إنه يشعر باقتراب أجله من شدة الألم وأنه يحتاج إلى دعوات المخلصين”.

https://twitter.com/Mustafa27213426/status/1308588567103508480?s=20

يذكر أن الفنجرى، كتب عدة رسائل في وقت سابق قال خلالها: “الحمد لله على كل شيء رغم شدة ما نحن فيه، فالمصاب جلل ولكننا كلنا ثقة في قدرة الله ورحمته وعدله راضيين بقضائه”.

وتابع: “من بداية أزمة كورونا في شهر فبراير الحمد لله لم أتنصل من مسؤوليتي أمام الناس ولم أبخل بعلم ولا بنصيحه ولا بمساعدة مادية أو معنوية ولم أتاخر عن تأدية خدمة لأى مريض كورونا ما اتنصلتش من مسؤوليتي اتجاههم كما فعل البعض وهذا والله لم يكن إلا ابتغاء وجه الله”.

وودع كثير من الأطباء والصيادلة الفنجري، بنشر عزاء والدعاء له، وذكر العديد من المواقف الإيجابية له معهم.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى