مصر

وفاة طبيب في طنطا بعد 24 ساعة من تلقيه جرعة من لقاح “أسترازينيكا”

توفى طبيب شاب، بمستشفى المجمع الطبي التابع للتأمين الصحي بالغربية، بعد 24 ساعة من تلقيه جرعة من لقاح “أسترازينيكا”.

وقال شهود عيان، أن الطبيب “محمود محمد خطاب خفاجي”، 32 عامًا، تعرض إلى حالة إعياء شديدة، بعد جرعة التطعيم، وجرى نقله إلى مستشفى المنشاوي العام بطنطا لتقديم الرعاية الصحية الأولية.

وفاة طبيب في طنطا

من جانبه، قال الدكتور بهاء توفيق نقيب الأطباء بالغربية، إنه تلقى اتصالا من أسرة طبيب يعمل بمستشفى المجمع الطبي التابع للتأمين الصحي بالغربية بوفاته داخل مستشفى المنشاوي العام بطنطا، وتعرضه لحالة إعياء شديدة بعد تلقيه لقاح كورونا في الجهة التابعة لمحل عمله.

وأكد توفيق، أن أهل الطبيب المتوفى، أكدوا أنه تلقى لقاح فيروس كورونا “أسترازينكا”، أول من أمس في إحدى عيادات التأمين الصحي بطنطا التابعة لجهة عمله.

ثم ظهرت عليه أعراض إعياء شديدة تمثلت في قيء وإسهال حاد ومغص، أعقبها تدهور في حالته الصحية، وتم نقله إلى مستشفى المنشاوي العام بطنطا للكشف الطبي عليه وتشخيص حالته الصحية.

وأضاف نقيب الأطباء بالغربية، أن مستشفى المنشاوي العام بطنطا استقبل الطبيب في حالة إعياء شديد وفقدان للوعي وتوقف مفاجئ في القلب، وتم عمل إنعاش قلبي رئوي وعاد القلب مرة أخرى، ثم حدث توقف مفاجئ في القلب مرة أخرى، وتوفي المريض داخل المستشفى.

وزعم النقيب، أن وفاة الطبيب لم ترتبط بشكل قاطع باللقاح، مؤكدا أنْ لا أحد يستطيع الجزم بأن الوفاة ناتجة عن لقاح كورونا، لافتا إلى أن الوفاة قد تكون ناتجة عن نزلة معوية حادة أو سكتة قلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى