مصر

وفاة طفلة أثناء إجراء عملية ختان لها في أسيوط  

توفيت طفلة تبلغ من العمر 12عاما، على يد طبيب النساء والولادة الذي كان يجري لها عملية “الختان” بدون تخدير، داخل إحدى العيادات الخاصة بمركز منفلوط في محافظة أسيوط.

وكشفت مصدر أمني، قيام والد الطفلة، بعرضها على أخصائي نساء وولادة على المعاش لإجراء جراحة «ختان» لها، في عيادته الخاصة بقرية الحواتكة مركز منفلوط، وبرفقتها والدة الطفلة وخالها.

 وبعد انتهاء الجراحة حدثت مضاعفات للطفلة وحاول الطبيب تداركها غير أنها فارقت الحياة.

وقال تقرير الطب الشرعى أن حالة الطفلة “ندى”، والتى راحت ضحية عملية ختان داخل إحدى العيادات الخاصة، كانت ختان، وليس عملية تجميل كما يدعى الطبيب .

 وكشف التقرير أن الطفلة يبلغ عمرها 12 عاما، وتمت العملية بدون وجود طبيب تخدير أو تمريض، فضلا عن وجود الأدوات المستخدمة فى الواقعة وتم تحريزها.

وأضاف أن الطبيب ليس طبيب جراحة بل طبيب نساء وولادة .

و إستمعت النيابة العامة بمركز منفلوط إلى أقوال الطبيب “على.ع.ع ” 70 سنة، والمتهم فى واقعة وفاة الطفلة ندى التى راحت ضحية عملية ختان .

وكشف الطبيب في التحقيقات، أن الطفلة جاءت إلى العيادة بصحبة والدها، ووالدتها، وخالها، وأنهم طلبوا منه عمل عملية تجميل للعضو التناسلى للفتاة، ولكنها تعرضت للنزيف أثناء إجراء العملية، ولم يستطع معالجة الأمر، وإسعافها مما أدى إلى وفاتها على الفور.

وأكد الطبيب، أنه تم إدخال “ندى”، غرفة العمليات مرتين الأولى أثناء العملية ثم مرة أخرى، بعد بدء نزيفها.

وأشار الطبيب، إلى أنه أجرى العملية بمفرده دون الإستعانة بأي شخص من الأشخاص سواء من التمريض، أو أطباء التخدير كون العملية لم تكن فى حاجة إليهم مشيرا إلى أن والدة الطفلة، وخالتها كانت داخل غرفة العمليات معه أثناء إجراء العملية حتى انتهاء العملية.

وعلى الفور، استنكرت “اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث في مصر”، أمس  الجمعة، وفاة ندي 12 عاما أثناء إجراء جراحة ختان لها.

وطالبت اللجنة بتوقيع “أقصى عقوبة على الجناة”.

يذكر أنه ألقي القبض على الطبيب ووالد الفتاة ووالدتها وخالها بقرار من النائب العام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى