مصر

وفاة عراب التعذيب شمس بدران: “أول من ابتدع اغتصاب الرجال في السجون المصرية”

توفى صباح اليوم الاثنين، “شمس بدران”، أسطورة التعذيب المصرية، ووزير الحربية في عهد الرئيس السابق جمال عبد الناصر، عن عمر ناهز 91 عاما، في العاصمة البريطانية لندن.

ويعرف عن شمس بدران، بأنه أسطورة عراب التعذيب في مصر، بعد ارتكابه العديد من جلسات التعذيب لأفراد جماعة “الإخوان المسلمون” داخل السجون الحربية إبان توليه وزارة الحربية.

كان شمس بدران قد تم تكليفه أيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لإدارة السجن الحربي وكان من رجال عبد الناصر الأوفياء حتى انقلب عليه.

شمس بدران

تولي شمس بدران وزارة الحربية متخطيا كافة الأقدميات باعتباره منصبا سياسيا وكان مكتبه ذات نفوذ كبير وكان يتفنن في إذلال كبار الضباط وكانت هذه الرتب الكبرى من الجيش والشرطة تنتظر بالساعات قبل مقابلته.

قال عنه الدكتور “مراد غالب”، سفير مصر السابق في الإتحاد السوڤيتي، إن شمس بدران حصل علي دورات تدريبيه علي أعلي مستوي في فنون التعذيب .

وأكد غالب، أن شمس بدران كان يعطي تعليمات مشدده بتعذيب أعضاء الجماعات الإسلامية وخاصة أعضاء جماعة “الإخوان المسلمين”، بأمر من عبدالناصر في السجون، وأنه كان يعشق التعذيب ويتلذذ بسماع أصوات السجناء يعذبون.

ويُعرف عن شمس بدران أنه “أول من ابتدع اغتصاب الرجال في السجون المصرية”.

كما أشار راغب، أن السجون في عهد بدران، كانت تقوم بتجويع الكلاب المتوحشة لتأكل أجساد المواطنين في السجون، وأن المعتقلون كانوا يُضربون بالسياط والركل والصفع على الأوجه، وكان المئات يموتون ويدفنون في الصحراء دون أن يعرف أهاليهم عنهم شيئا.

تعذيب زينب الغزالي

وفي كتابها “أيام من حياتي” قالت القيادية الإخوانية زينب الغزالي: “دخلت إلى ساحة السجن الحربي، وجدت الإخوان معلقين في ساحة السجن الحربي، معلقين كالذبائح على صلبان من الخشب، والمجرمين يضربونهم بالكرابيج، فقلت لهم صبرًا يا أبنائي إن موعدكم الجنة”.

تحكي زينب الغزالي عن التعذيب التي تعرضت له في السجن الحربي، قائلة: “وما مروري إلا دقائق قليلة حتى فتح باب الزنزانة مرة أخرى وامتلأت بحمزة البسيوني وصفوت وجنديين آخرين وانطلقت القذارة من فم حمزة البسيوني وقال : “يا بنت الــ. .. أنقذي نفسك وقولي كل شيء. اعترف الهضيبي، واعترف سيد قطب..” ثم قال مهددا والشرر يتطاير من عينيه : ستعرفين كيف أنتزع منك كل ما نريده ستتكلمين أم لا؟.

وأضافت : “ثم التفت إلى صفوت وقال: نفذ الأوامر يا صفوت.. ومن يعص الأمر من أولاد… مشيرا إلى الجنديين حوله إلى المكتب فورا . . وتولى صفوت إفهام الجنديين مهمتهما البشعة بأسلوب داعر صارخ الفجور، فقال لأحدهما في مجون: نفذ التعليمات يا ابن… بعد إغلاق الزنزانة، وبعد أن يتم التنفيذ، ادع زميلك ليقوم بدوره كذلك . . مفهوم ؟! ! ثم أغلق الزنزانة وانصرف “.

وتقول زينب الغزالي عن شمس بدران:  “إنه وحش مجرد من الإنسانية بل أكثر وحشية من وحوش الغاب” .

إعتراف شمس بدران

وأعترف شمس بدران في مذكراته، بأنه كان يقوم بتعذيب الجماعات الإسلامية حتى يحصل منهم علي الاعترافات، كما تحدث لاحد الصحف العالمية قائلا: “إنه ليس نادما علي ما فعله من تعذيب للمصريين ولو عاد الزمان به للوراء لفعل مافعل” .

يذكر أنه من أهم رجاله بدران في السجون كان اللواء “حمزة البسيوني”، و”صفوت الروبي” وغيرهم .

وفي لقاء تليفزيوني مع حمزة البسيوني أكد إنه كان يقوم بتعذيب السجناء بأوامر من شمس بدران .

وقد وصل عدد ضحايا شمس بدران وحمزه البسيوني حوالي 18 الف معتقل و20 سيده وقد شاهد تعذيبهم الشيخ كشك والشيخ محمد الراوي .

بدران رئيس الجمهورية

وكان شمس بدران من أقوى مراكز القوي في مصر، وكان عبد الحكيم عامر يرشحه كرئيس جمهورية عقب تنحي عبد الناصر.

وعقب معرفة عبدالناصر ذلك، أمر بإلقاء القبض على “بدران”، وحاكمه بتهمة محاولة قلب نظام الحكم والاستيلاء على السلطة بالقوة مع صلاح نصر وعباس رضوان و70 ضابط آخرين، وتم الحكم على شمس بدران بالأعدام شنقا ليتم تخفيفه بعد ذلك الى السجن المؤبد.

وتقدمت عائلات المعتقلين ببلاغات ضد شمس بدران واتهامه بالتعذيب لمحاكمته. وتم تقديمه الي المحاكمة بتهمة تعذيب المعتقلين فتم الحكم عليه بالسجن 30 سنة أشغال شاقة.

وفي عهد الرئيس الراحل أنور السادات، أمر بالإفراج عنه عقب إحتفالات أكتوبر.

وهرب شمس بدران من مصر بجواز سفر دبلوماسي متجها إلى لندن وقال في أحد لقاءاته الإعلامية في لندن إنه كان يجب محاكمة جمال عبد الناصر بسبب هزيمة 1967،  وقال إن الشعب كان يسير وراء عبد الناصر كالنعام رغم إنه سبب الهزيمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى