عربي

 وفاة عزة الدوري : ذراع صدام اليمني

أعلن حزب البعث العراقي، الإثنين 26 أكتوبر 2020، وفاة القيادي البارز عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، عن عمر يناهز 78 عاماً.

وفاة عزة الدوري 

جاء ذلك في تسجيل صوتي عبر حساب الحزب بالعراق، على موقع فيسبوك، وقال فيه: “على أرض العراق وأرض الرباط والجهاد، ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة الوطنية العراقية الرفيق عزة إبراهيم الدوري”.

وأضاف الحزب أنه “إزاء هذا الحدث الجلل فإننا واثقون أيها الرفاق المناضلون أنكم ستعملون بوصية رفقينا الراحل الذي ودعنا جميعاً بالثبات على المبادئ والتحلي بالصبر والتمسك بمبادئ الحزب”.

فيما لم تصدر السلطات العراقية بياناً بشأن وفاة الدوري حتى تاريخه.

ذراع صدام اليمني

كان الدوري، الذراع اليمنى لصدام حسين، ونائبه منذ توليه الحكم عام 1979 حتى سقوطه عام 2003.

يُعد الدوري أحد أبرز المطلوبين على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق، وظل مختفياً طوال السنوات الماضية .

فبعد غزو العراق كان يحتل الدوري المرتبة السادسة على قائمة الجيش الأمريكي التي تضم 55 مطلوباً عراقياً وعرضت مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقاله.

وعلى الرغم من كبر سنه وتدهور حالته الصحية، حسبما أفادت تقارير، فإنه كان يُعتقد أن الدوري قاد “جيش النقشبندي” .

وفي عام 2015، رجح مسؤولون سياسيون وقادة، مقتل الدوري في اشتباك بين أبناء عشائر سُنية ومسلحين قرب مدينة تكريت شمال بغداد في 17 أبريل.

 لكن بعد أسابيع من الأنباء عن وفاته، نشرت قنوات عراقية، بعضها مؤيد لحزب البعث، تسجيلاً صوتياً منسوباً للدوري.

وكان آخر ظهور للدوري في أبريل 2019، عندما ألقى كلمة في تسجيل مصور، قدم فيها اعتذاراً إلى الكويت جراء الغزو عام 1990، وأكد أن البلد الأخير لم يكن يوماً جزءاً من العراق.

ومطلع الشهر الجاري حذر القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي في العراق ووزير الداخلية الأسبق، باقر جبر الزبيدي، مما وصفه بمخطط لانقلاب عسكري في البلاد يرعاه الدوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى