مصر

الحقوقي “هيثم أبو خليل” يتهم نقابة الأطباء بالتقاعس والتسبب في وفاة شقيقه

اتهم الحقوقي والإعلامي “هيثم أبو خليل”، نقابة الأطباء المصرية، بالتقاعس عن حماية شقيقة “عمرو أبوخليل” عضو النقابة، والذي توفى نتيجة الإهمال الطبي داخل محبسه في سجن العقرب.

تقاعس النقابة

وقال أبو خليل في تغريدة على موقع تويتر: “حد يبلغ نقابة أطباء مصر إن فيه دكتور إستشاري عضو النقابة منذ 34 سنة، وعضو العديد من اللجان بها، إسمه عمرو أبوخليل، استشهد داخل محبسه بسجن العقرب الذي كان محبوس فيه إحتياطياً 11شهر”.

وتابع قائلًا: “لم يصدر ضده أي حكم لا إبتدائي ولا نهائي.. والنقابة تقاعست في الدفاع عنه.. والمطالبة بعلاجه عندما لجأت إليهم”.

ونشر هيثم أبو خليل، في التغريدة، صورًا من الرسائل التي جرت بينه وبين النقابة العامة لأطباء مصر عبر تطبيق “واتساب”، بشأن تفاصيل الحالة الصحية لشقيقه عمرو أبوخليل قبل أن يقتل نتيجة للإهمال الطبي في سجن العقرب، قبل أيام.

الإهمال الطبي

كان الدكتور “عمرو أبو خليل” استشاري الطب النفسي فى الإسكندرية، قد توفى الأحد الماضي، فى محبسه بسجن العقرب، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وذلك بعد مرور ما يقرب من العام على اعتقاله للضغط على شقيقه الإعلامي الحقوقي هيثم أبو خليل .

من جهتها، قالت منصة “نحن نسجل” التي ترصد انتهاكات حقوق الإنسان، إن عمرو أبوخليل توفي“متأثرا بأزمة قلبية بعد مشادة كلامية بينه وبين إدارة السجن اعتراضا منه على منع دخول الأدوية للمعتقلين ومنع نزولهم مستشفى السجن للعلاج”.

كانت عدة منظمات حقوقية، قد كشفت أن عدد حالات الوفاة داخل السجون المصرية منذ بداية عام 2020 بلغ مجموعها 59 حالة نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

وأكدت المنظمات أن السلطات الرسمية حركتهم من الرعاية الطبية اللازمة، وحبستهم في ظروفٍ سيئة أدت إلى تدهور حالاتهم الصحية حتى الموت.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى