عاجلمصر

وفاة مدير قوات أمن الفيوم أثناء ملاحقة قاتل أسرته: استنشق قنبلة غاز مسيل للدموع

لقى عميد شرطة، مصرعه في تبادل إطلاق رصاص على مرتكب “مذبحة الفيوم” بعدما استنشق كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع، تسبب له في فشل تنفسي.

وفاة مدير قوات أمن الفيوم

تلقى اللواء رمزي البسيوني المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطارا بوفاة عميد شرطة محمد عمار زناتي مدير إدارة قوات أمن الفيوم 48 عاما، بعد إصابته باختناق شديد خلال تبادل إطلاق رصاص وإطلاق غاز مسيل للدموع، مع عمرو عبدالناصر، الذي قتل شقيقة زوجته وابنه، وأصاب زوجته وحماته وابنته بطلقات نارية.

وكان مدير إدارة قوات الأمن المركزي، قد أصيب باختناق وفشل التنفس، وتوقف النبض، نتيجة استنشاق كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع.، وجرى نقله إلى مستشفى فيديمين المركزي، وفشل الأطباء فى عمل إنعاش تنفسي رئوي له.

كانت مديرية أمن الفيوم، قد دفعت بتعزيزات أمنية إضافية، وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى مكان اختباء المتهم بمنزل والده القديم، وبادلوه إطلاق الرصاص، وأمطروه بالقنابل المسيلة للدموع خلال محاولته الهرب من فوق أسطح المنازل، ما تسبب فى موت قائد القوات بالاختناق.

مذبحة الفيوم

وكان مدمن مسجل قد ارتكب مجزرة بالفيوم، و قام بإطلاق النار على زوجته وأبنائه وشقيقة زوجته ووالدتها، ما أدى إلى مصرع أحد أبنائه وشقيقه زوجته، فيما جرى نقل الآخرين إلى مستشفى الفيوم العام في حالة حرجة، وفر المتهم هارباً.

أسفر الحادث عن وفاة آدم 3 أشهر، نجل المتهم، ورحمة، 25 عاماً، شقيقة الزوجة، فور إطلاق النار عليهما.
كما أصيبت نسمة سامي أحمد، 30 عاماً، زوجة المتهم، ووالدتها بدرية رياض، ودخلتا في غيبوبة.
وأصيب الابن مروان، 6 أعوام، بطلق ناري بالفخذ.

مدمن مواد مخدرة

وكانت أسرة الجاني وهو مدمن مواد مخدرة، قد اضطرت إلى إدخاله مصحة للعلاج من الإدمان لكنه فر هارباً، وتشاجرت معه زوجته وطلبت منه العودة إلى المصحة وحينما رفض اصطحبت أبنائها وذهبت إلى منزل أسرتها، فذهب المتهم إليها محاولاً إعادتهم إلى المنزل، وحينما رفضت أسرتها عودتها، أحضر بندقية آلية وأطلق النيران على زوجته ووالدتها وشقيقتها وطفليه، ما تسبب في وفاة اثنين، وإصابة الباقين..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى