مصر

وفاة مدير مدرسة فى المطرية أثناء طابور الصباح

شهدت مدرسة الإمام الحسين الابتدائية، بمدينة المطرية التابعة لمحافظة الدقهلية، واقعة وفاة مدير المدرسة أثناء طابور الصباح.

وتوفى محمد رمضان سعيد “55 عامًا”  مدير مدرسة الإمام الحسين الابتدائية بالمطرية، إثر إصابته بأزمة قلبية .

وفاة مدير مدرسة

وجاءت وفاة مدير المدرسة أثناء مشاركته في طابور الصباح، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، تسببت في حدوث هبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية، وسقط على الأرض في صورة أحزنت الطلاب وأعضاء التدريس بالمدرسة.

 وعلى الفور تم استدعاء سيارة الإسعاف وجرى نقله إلى المستشفى، إلا أنه تبين وفاته، لتسود حالة من الحزن الشديد بين زملائه وطلابه وأهالي مدينة المطرية.

ورد بلاغ لمأمور مركز شرطة المطرية من مسؤول الأمن بمدرسة الحسين الابتدائية بوفاة محمد رمضان، 55 عاما، مدير المدرسة، أثناء حضوره طابور الصباح في بداية اليوم الدراسي.

انتقل مسؤولو الإدارة التعليمية وضباط المباحث، وبالفحص تبين أنه أثناء طابور الصباح سقط مدير المدرسة مغشيا عليه ولقى مصرعه في الفور.

وأكد تقرير مفتش «الصحة» أن الوفاة بهبوط الدورة الدموية.

بيان المدرسة

جرى نقل الجثة لثلاجة حفظ الموتى بمستشفى المطرية تحت تصرف النيابة العامة وحُرر المحضر اللازم .

وأصدرت مدرسة الإمام الحسين الابتدائية بالمطرية بيان نعي جاء فيه: «إن العين لتدمع وان القلب ليحزن وإن لفراقك لمحزونون، تنعى أسرة مدرسة الإمام الحسين بمزيد من الألم فقيدها ومديرها الأستاذ محمد رمضان، اللهم ارحمه واغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة وأنزل علينا الصبر والسلوان».

جنازة حاشدة

وخرج المئات من أهالي المطرية في جنازة مهيبة لتشييع مدير المدرسة من أمام مسجد الفتح وسط حالة من الحزن الشديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى