مصر

 وفاة معتقل جديد بسجن المزرعة ليرفع العدد إلى 33 منذ بداية العام

توفى اليوم الأربعاء، الشيخ “محمود عبدالحكيم الهمشري” نتيجة للإهمال الطبي المتعمد داخل سجن المزرعة.

وقال مركز الشهاب لحقوق الأنسان، أن الشيخ “محمود عبدالحكيم الهمشري” هو إمام وخطيب بالأوقاف بمنيا القمح محافظة الشرقية.

وأشار المركز إلى أن الشيخ الفقيد توفى بسجن المزرعة في القاهرة بعد تردي حالته الصحية إلى أن وافته المنية.

وكان الأمن قد اعتقل الشيخ الراحل للمرة الثانية من داخل مسجد طارق بن زياد عام 2019 وهو إمام وخطيب المسجد، واختفى قسرياً لمدة، قبل أن يظهر ويحكم عليه بالسجن خمس سنوات في محاكمة عسكرية.

من جانبها قالت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، أن بوفاة الشيخ الهمشري، ارتفعت عدد حالات الوفاة خلال شهر أغسطس إلى أربعة معتقلين، مشيرة إلى أن الشيخ كان يعمل كإمام وخطيب بالإضافة إلى أنه قاريء ومحفظ للقرآن، وهو من سكان محافظة الشرقية.

يذكر أن الشيخ الهمشري، هو الشهيد 33 فى السجون منذ بداية العام 2021، والرابع منذ بداية أغسطس الجاري.

انتهاكات السجون في مصر

يذكر أن موقع “المونيتور” الأمريكي، كان قد كشف عن توقيع أكثر من 200 من الكوادر الطبية بالولايات المتحدة، على عريضة إلى وزير الخارجية “أنتوني بلينكن”، تطالبه بتحقيق دولي في أوضاع سجون مصر.

وناشد الموقعون على العريضة وزير الخارجية الأميريكي، بالضغط على النظام المصري لتحسين الأوضاع المتعلقة باكتظاظ السجون، وحثهم على إطلاق سراح أعداد كبيرة من السجناء المحتجزين ظلما رهن الحبس الاحتياطي بناءً على مزاعم ذات دوافع سياسية، أو المعرضين لخطر الإصابة بكورونا.

كان تقرير مجلس حقوق الإنسان الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2020 وصف الظروف في السجون المصرية بأنها “قاسية ومن المحتمل أن تهدد الحياة بسبب الاكتظاظ والإيذاء الجسدي والرعاية الطبية غير الكافية وضعف البنية التحتية وسوء التهوية”.

ووفقا لمبادرة الحرية، أدت الظروف السيئة في سجون مصر إلى وفاة ما لا يقل عن 100 نزيل عام 2020.

ومنذ وصول عبدالفتاح السيسي إلى السلطة في انقلاب عام 2013، سُجن مئات الآلاف من المعارضين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان، والعديد منهم بتهم ملفقة تتعلق بالإرهاب.

وفي أبريل، كشف المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن عدد المعتقلين في السجون المصرية ارتفع إلى أكثر من 114 ألفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى