مصر

وفاة معتقل سياسي مصري 70 عاماً فى سجون طاجيكستان

توفى معتقل سياسي مصري، 70 عاماً، فى سجون طاجيكستان.

وفاة معتقل سياسي مصري

واستشهد محمد بيومي من محافظة الغربية فى سجون طاجيكستان بعد عامين من اعتقاله بتهمة الانتماء إلى الإخوان المسلمين.

وقال د/ أشرف عبد الغفار، الأمين العام السابق لهيئة الإغاثة الإنسانية، التابعة لنقابة الأطباء العرب، أنه عمل مع الشهيد محمد بيومي في شمال القوقاز وجمهوريات آسيا الوسطى، منذ سقوط الاتحاد السوفيتي، و أنتهي به المطاف في دوشنبه عاصمة طاجيكستان. 

ووصفه بأنه “رجل فاضل سمح صاحب خلق عال يمارس دعوته في صمت و هدوء و لم يكل و لم يمل من هذه السنوات في بلاد أعجمية تبعد عن بلده الآف الأميال”.

الأستاذ محمد بيومي

و محمد بيومي ، مواطن مصري ، يبلغ من العمر 70 عامًا ، أستاذ معهد الحكومي الطاجيكي للغات في دوشنبه، منذ 2004.

كما درّس في معهد الحكومي الطاجيكي للغات في طاجيكستان وفي معهد الإمام أبو حنيفة الإسلامي. وكان أيضًا يدرس ماجستير في الجامعة الوطنية الطاجيكية ويكتب بحثه العلمي عن مساهمة محمد إقبال لاهوري في تطوير الأدب الطاجيكي والعربي. و حصل على جائزة الأستاذ الجامعي المتميز في جمهورية طاجيكستان.

حملة اعتقالات في طاجيكستان

واعتقل بيومي فى 2020، ضمن حملة اعتقالات طالت 100 أستاذ جامعي، وحكم عليه بالسجن 23 عامًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين يوم الجمعة 16 سبتمبر.  

وكان بيومي يعاني من أمراض الكبد والكلى والقلب على مدى الشهرين الماضيين .

وبحسب مصادر Azda TV ، طالبت زوجة محمد بيومي السلطات بعد وفاته بإجراء فحص جسده لمعرفة أسباب وفاته، ولكن السلطات رفضت هذا الطلب.

و قالت زوجة محمد بيومي إنه لم يشكو من قبل من الآلام ، ولم يكن يعاني من مثل هذه الأمراض الخطيرة قبل شهرين. فيما بدأ يثير المرض المفاجئ والموت لبيومي الشكوك عند زوجته ومعارفه.

وكان لبيومي علاقة جيدة مع جميع السجناء وموظفي السجن ، و ربما تسبب في قلق السلطات، بحسب عبد الغفار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى