مصر

وفاة مهندس مجند نتيجة تعرضه للضرب والتعذيب داخل معسكر تدريب بوزارة الداخلية

توفي مهندس أثناء أدائه الخدمة العسكرية بمركز التدريب بوزارة الداخلية، بعد تعرضه للضرب والتعذيب الذي أدى إلى إصابته بنزيف، وحبسه دون علاج لمدة ثمانية أيام.

وقالت والدة المهندس أحمد سمير 23 عامًا، في صفحتها الشخصية على الفيسبوك: “ابنى المهندس أحمد سمير ٢٣ سنه حاصل على فنون تطبيقيه جيد جدا مع مرتبة الشرف..مجند عسكري بوزارة الداخلية بالقاهرة”.

وأضافت والدته : “تم إساءة معاملته بعد دخوله مركز التدريب بنصف ساعة وضربه وإهانته حتى النزف من الانف والفم وتم حبسه ٨ أيام فى المركز دون علم أسرته، وإعطائه أدوية جدول لوقف النزيف”.

وتابعت والدة المهندس أحمد سمير، أنه “تم منعه من الماء وتركيب المحاليل مما تسبب فى إصابته بفشل كلوي وارتفاع السكر والضغط وتهتك العضلات نتيجة الضرب المبرح”.

وأضافت: “تم إبلاغ أسرته بعد ٨ أيام من حبسه محمولا لعدم قدرته على الحركة ومغيب عن الوعي …وأثبتت التقارير الحاله”.

واختتمت والدة المهندس المتوفي كلماتها قائلة: “نحتسبه شهيدا …والقصاص من الله للظالم…لا انتظر عدلا من عبد …حسبنا الله ونعم الوكيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى