مصر

وفاة نائب رئيس المحكمة الدستورية.. و صحف النظام تتغني بدوره فى إنقلاب 2013

توفى المستشار حمدان حسن محمد فهمي أبو شاهين نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس المكتب الفني للمحكمة، وسيدفن بمدافن الأسرة بالإسكندرية.

وفاة نائب رئيس المحكمة الدستورية

وأشادت صحف النظام بحمدان فهمي وتغنت بدوره فى إنقلاب 2013، وقالت انه ساهم فى إصدار حكم بحل مجلس الشورى، ما أدى إلى حصار المحكم الدستورية.

كما تولى حمدان أمانة لجنة الانتخابات الرئاسية عام 2014 والمتحدث باسمها، وهي الانتخابات التي وضعت السيسي، على سدة الحكم .

تخرج حمدان فهمي من كلية الحقوق جامعة الإسكندرية عام 1979، تم تعيينه في عام 1980 مندوب مساعد بمجلس الدولة ثم مندوب ثم مستشار، وظل في يتدرج في المناصب القضائية حتى وصل لدرجة نائب بمجلس الدولة.

تم ندب المستشار حمدان فهمي إلى هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا ثم رئيسا لهيئة المفوضين، وفي يونيو 2010 وافقت الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا على تعيينه نائباً لرئيس المحكمة ليدخل ضمن تشكيلها.

تم استبعاده من المحكمة في 25 ديسمبر 2012 وفقاً لنص المادة 233 من دستور 2012 بعد أن أصبح عدد أعضاء المحكمة الدستورية 11 عضواً فقط.

ليعود بعدها إلى عمله القديم كرئيس لهيئة المفوضين بالمحكمة.

فى إنقلاب 2013

وبعد انقلاب 2013 أعيد نائبا لرئيس المحكمة الدستورية العليا.

تم اختيار “فهمي”، أميناً عاماً للجنة الانتخابات الرئاسية والمتحدث باسمها فى 2014، حينما كان أنور العاصي رئيساً للمحكمة الدستورية.

وفي أكتوبر 2015 كوفئ حمدان على دوره فى الإنقلاب، بالموافقة على إعارته إلى دولة الكويت كمستشار قانونى لمجلس الأمة الكويتى وذلك حتى سبتمبر 2016 ليعود بعدها الى عمله نائباً لرئيس المحكمة الدستورية.

كما تم إرساله للعلاج في بريطانيا على نفقة الدولة، ثم عاد إلى البلاد مؤخراً قبل وفاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى