صحة

وفاة 242 مصاب بفيروس كورونا فى يوم واحد والإصابات تتجاوز60ألفاً

أعلنت الصين، اليوم الخميس، عن نحو 15 ألف إصابة إضافية بفيروس كورونا المستجد، وهو رقم قياسي ، ترتب عليه إقالة المسؤولين الرئيسيين في الولاية التي تفشى فيها الوباء.

كما أعلنت لجنة الصحة في هوباي الخميس عن 242 وفاة جديدة في المنطقة. وهي أعلى حصيلة تسجل خلال 24 ساعة منذ ظهور الفيروس في ديسمبر في مدينة ووهان.

وبهذه الحصيلة ارتفع عدد الوفيات في الصين إلى 1355 على الأقل والإصابات المؤكدة إلى 60 ألفا.

وأقيل المسؤول الكبير في الحزب الشيوعي الصيني في هوباي جيانج شاوليانج من منصبه وخلفه رئيس بلدية شنغهاي ينغ يونغ المقرب من الرئيس شي جينبينج.

فيروس كورونا

وهذه الإقالات ليست مستغربة بسبب غضب الرأي العام الكبير. ويتهم قسم كبير من المواطنين منذ أسابيع السلطات المحلية بالتأخر في التحرك بعد تشخيص أولى الحالات.

وتحول هذا الاستياء إلى غضب عارم بعدما توفي الجمعة لي وينليانغ (34 عاما) الطبيب الذي كان أول من حذر من ظهور الفيروس و وبخته الشرطة لترويجه “شائعات”. وسرعان ما أصيب هو نفسه بالفيروس.

والى الآن، فإن 99,9% من الوفيات التي سجلت في العالم كانت في الصين. وخارج البلاد لم يؤد الفيروس سوى إلى وفاة شخص واحد هو صيني في الفلبين.

وفي اليابان لا يزال الوضع متوترا على متن السفينة السياحية “دايموند برينسس” التي فرض عليها الحجر الصحي قرب يوكوهاما (شرق)، فقد شخصت 44 حالة جديدة ليرتفع عدد المصابين الى 218 شخصا.

وصباح الخميس فرض حجر صحي لأول مرة في فيتنام في منطقة تعدادها 10 آلاف نسمة قرب هانوي. وحتى الآن سجلت 15 إصابة في البلاد.

فى المقابل قررت سلطات هوبي تعديل طرق تشخيص الإصابة بالفيروس والإحصاء.

و أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تقدم ملحوظ في تطوير اللقاحات، وذلك خلال منتدى علمي مغلق أقيم في جنيف ضم أكثر من 300 عالم وباحث شارك فيه علماء صينيون عن بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى