مصر

وفاة 4 أطباء في يوم واحد بفيروس كورونا.. والعدد يصل لـ 511

نعت النقابة الأطباء، أمس الأربعاء، 4 من أعضائها، توفوا في يوم واحد، نتيجة الاصابة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد ضحايا الأطباء في مصر نتيجة الإصابة بالفيروس إلى 511 طبيباً.

ضحايا الأطباء

وقدمت النقابة العزاء لكلاً من:

1 – الدكتور “ناصر صادق رزق” أستاذ ورئيس قسم الباثولوجي بكلية طب عين شمس

2- الدكتور “عرفة أحمد دسوقي لبنة”، استشاري تخدير بمستشفى أحمد ماهر التعليمي.

3 -الدكتور “أحمد النجار”، استشاري الأطفال بمستشفى النجيلة سابقا.

4 -الدكتور “باسم وحيد الياس” استشارى طب الأطفال بمستشفى كوم أمبو المركزي بأسوان.

واليوم الخميس، نعت النقابة، الدكتورة نيرمين كمال محمد صالح داود، أستاذ ورئيس قسم الفسيولوجى بطب عين شمس، والتي توفيت متأثرة بإصابتها بـ كورونا.

وتقدمت النقابة بخالص العزاء لأسرة الطبيبة ومحبيها، وأكدت ارتفاع الوفيات بالفيروس لـ 511 طبيبَا حتى الآن.

نداء استغاثة

كانت حملة “باطل”، قد وجهت نداء استغاثة لإنقاذ أطباء مصر من التعرض للموت بنسب مرعبة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا.

وقال بيان للحملة على الفيسبوك: “طبقا للأرقام التي يعلنها النظام فإن مصر تحتل الرقم الأعلى عالميا للوفيات من القطاع الطبي مقابل إجمالي عدد الوفيات المتأثرة بفيروس كورونا”.

كانت نقابة الأطباء قد أعلنت أن إجمالي عدد الأطباء الذين فقدناهم يتعدى 511 طبيب منهم ما يزيد عن الـ 66 طبيب في أبريل 2021 فقط.

وأضافت الحملة : “هذه النسبة المرعبة تتعدى ال ٥% من إجمالي الأرقام المعلنة”.

وبحسب البيان، تلقت حملة “باطل” معلومات تفيد بتعرض الأطباء والمستشفيات لتهديدات أمنية بعدم الإعلان عن الحالات الحقيقة للإصابات سواءً من داخل القطاع الطبي أو من المرضى.

وتابع البيان: “إن النظام المصري قد أثبت فشلا ذريعا في التعامل مع الوباء في الوقت الذي تسارع فيه الدول لإعطاء المصل للقطاعات الطبية”.

ولفت البيان، إلى أن “النظام لا يعلن كم عدد الذين تلقوا المصل إلى اليوم، ولا الجدول الزمني للانتهاء من تطعيم القطاع الطبي و القطاعات الحيوية الأخرى”.

واستطرد البيان بالقول: “ما يحدث في الهند ليس بعيداً عنا في مصر.. وهذا نداء استغاثة لكل من في قلبه ذرة ضمير بعدم التضحية بالشعب وخاصة الأطباء منهم…حفظ الله مصر وشعبها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى