عربي

وفد أمني مصري يصل غزة لبحث تثبيت التهدئة

وصل وفد أمني مصري إلى قطاع غزة الأحد، لعقد مباحثات مع حركة “حماس” حول تثبيت التهدئة مع إسرائيل.

وصرحت حركة حماس في بيان لها، مساء الأحد “أن وفدًا من قيادة الحركة برئاسة إسماعيل هنية التقى بوفد أمني مصري في قطاع غزة”.

وقال البيان: “إن الطرفين بحثا أهمية واستراتيجية تطوير العلاقات الثنائية بما يحقق المصالح المشتركة لكل من مصر وشعبنا، وبالخصوص في غزة”.

وأكدت الحركة على “موقفها الثابت من بناء علاقات استراتيجية مع مصر، وعلى أهمية ومحورية الدور المصري في المنطقة بكاملها”.

وبحسب البيان “بحث الطرفان ملف استعادة الوحدة الوطنية، كما أبدت الحركة استعدادها للمضي قدمًا في إتمامها، وبناء النظام السياسي على أساس الشراكة وتمثيل جميع أبناء شعبنا، وطي صفحة الانقسام لمواجهة التحديات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية”.

كما تطرق الجانبان إلى “آليات العمل في معبر رفح”، حيث أكدت الحركة على ضرورة تخفيف معاناة المسافرين أثناء المغادرة والعودة، وكذلك إنهاء ملف الممنوعين من السفر.

وأشار مصدر مطلع في حماس إلى أن الوفد الأمني الذي يترأسه مسئول ملف فلسطين في المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق قد زار معبر كرم أبو سالم التجاري فور وصوله إلى القطاع.

كانت وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) قد قالت: “إن الوفد الأمني المصري سيجري مباحثات مع قيادة حركة “حماس” والفصائل بشأن تثبيت وقف إطلاق النار مع إسرائيل”.

يذكر أن إسرائيل كانت قد قصفت في وقت متأخر من ليل السبت عدة مواقع في قطاع غزة، بحسب ما أعلن مصدر أمني فلسطيني، حيث يأتي هذا القصف بعد يومين من تبادل الهجمات بين إسرائيل وغزة، واستشهد فلسطينيان برصاص إسرائيلي الجمعة في صدامات خلال احتجاجات “مسيرات العودة” على السياج الفاصل بينهما.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى