مصر

وفد مصري يصل طرابلس لإعادة فتح السفارة المصرية في ليبيا

كشف المتحدث باسم الخارجية الليبية “محمد القبلاوي”، أن وفداً مصرياً وصل مساء امس الأحد، إلى العاصمة طرابلس تمهيدا للإعلان عن إعادة افتتاح السفارة المصرية.

وقال القبلاوي في تصريحات صحفية، إن “وفدا مصريا يصل للعاصمة طرابلس في زيارة تستغرق عدة أيام، و سيعلن الإثنين إعادة فتح السفارة”.

وأوضح القبلاوي، أن “الوفد مكون من دبلوماسيين وأمنيين، وسيبدأ بالعمل على الشؤون القنصلية”.

فتح السفارة المصرية

وأشار المتحدث باسم الخارجية الليبية، أن زيارة الوفد المصري تأتي تتويجا للتنسيق المستمر بين وزارتي الخارجية في البلدين منذ زيارة الوفد المصري نهاية ديسمبر الماضي.

وكان وفد أمني مصري، قد أجرى في 28 ديسمبر الماضي في زيارة هي الأولى منذ 6 أعوام، محادثات في العاصمة الليبية طرابلس، واجتمع مع وزيري الداخلية والخارجية الليبية.

ووقتها، كتب القبلاوي، عبر تويتر أن “الوفد المصري وعد الجانب الليبي بإعادة عمل السفارة في طرابلس في أقرب الآجال، والاتفاق على ضرورة وضع حلول عاجلة لاستئناف الرحلات الجوية الليبية للعاصمة القاهرة”.

وخلال لقاء بالقاهرة، في 9 فبراير الجاري، أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، لنظيره الليبي، محمد الطاهر سيالة، قرب افتتاح سفارة القاهرة في طرابلس، مشيراً إلى أن ذلك “يسهم في تفعيل آليات التعاون الثنائي، والدفع قدما بالعلاقات بين البلدين”.

وستكون هذه هي الزيارة الثانية من نوعها لوفد مصري خلال أقل من شهرين منذ عام 2014.

النزاع الليبي

ويشهد النزاع الليبي انفراجاً، حيث انتخب أعضاء ملتقى الحوار السياسي، في 5 فبراير الجاري، سلطة تنفيذية مؤقتة لإدارة شؤون البلاد والإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر المقبل.

وانتخب أعضاء لجنة الحوار الليبي وبإشراف البعثة الدولية للأمم المتحدة حكومة ليبية مؤقتة عن طريق التصويت أصبح فيها “محمد المنفي”، رئيسا للمجلس الرئاسي و”عبد الحميد الدبيبة”، رئيسا للوزراء.

وفازت قائمة المنفي والدبيبة بـ 39 صوتاً مقابل 34 صوتاً لمنافسه رئيس برلمان الشرق عقيلة صالح المدعوم من اللواء الليبي المنقلب خليفة حفتر.

ورحب المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في اليوم نفسه، بانتخاب السلطة الليبية الجديدة، ودعا “الأشقاء الليبيين إلى الاستمرار في إعلاء المصلحة العليا لبلادهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى