مصر

(صور) مئات المحامين يتظاهرون أمام نقابتهم رفضاً لقانون “الفاتورة الإلكترونية”

تواصلت احتجاجات آلاف المحامين رفضا لقرار تطبيق “الفاتورة الإلكترونية”، حيث نظموا وقفة احتجاجية، الإثنين، أمام مقر النقابة بالقاهرة.

جاءت الوقفة أمام النقابة العامة بالقاهرة، تزامنًا مع وقفات رمزية في عدد من النقابات الفرعية، احتجاجًا على منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية.

وقفة احتجاجية أمام نقابة المحامين

وأكد عدد من المحامين، أن وقفة أمس الاثنين، تُعد أكبر من سابقتها، الخميس الماضي، خاصة مع مشاركة عدد أكبر من محامين النقابات الفرعية.

وأغلق المحامون شارع رمسيس في قلب القاهرة بأعداد غفيرة، ورددوا هتافات: “علي وعلي وعلي الصوت… اللي بيهتف مش هايموت”، و”المحامين أهم”، و”هانوريهم الغضب… هانعلمهم الأدب”، و”سهل نزود في الأتعاب… بس العيش ضنك هباب”، و”الحكاية بكل بساطة… الموكل على البلاطة”، في إشارة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة.

وهتف المتظاهرون أيضاً ضد وزيري المالية والعدل، وقالوا: “يا معيط يا معيط.. لا هنخاف ولا هنطاطي.. احنا كرهنا الصوت الواطي”، و”عمر بيه يا عمر بيه.. خصخصت العدل ولّا إيه؟”.

كما رفعوا لافتات كُتب عليها: “أنا محامي حر… أرفض التسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية وضريبة القيمة المضافة”، و”المحاماة رسالة… وليست سلعة أو تجارة”، و”قوتنا في وحدتنا”.

وقال المحامي محسن البهنسي، أن المطلب الرئيسي لوقفة أمس، كان إلغاء منظومة الفاتورة الإلكترونية وليس تأجيل التسجيل فيها، أو تشكيل لجنة لدراسة الأمر.

واعتبر بهنسي أن وقفة الاثنين، مثّلت تصعيدًا، لزيادة عدد المشاركين فيها عن سابقتها، مشيرًا إلى أنه سيعقبها تنظيم اعتصام رمزي داخل مقر النقابة.

وطالب المحامون خلال وقفتهم، بإلغاء منظومة الفاتورة الإلكترونية التي أقرتها عليهم مصلحة الضرائب، والتي تلزم أصحاب المهن الحرة مثل المحامين والمحاسبين القانونيين والأطباء والمهندسين والاستشاريين والفنانين، بالتسجيل في المنظومة الجديدة في موعد أقصاه 15 ديسمبر الجاري.

كان نقيب المحامين، عبدالحليم علام أعلن، الأحد الماضي، أن المحامين غير ملزمين أو مخاطبين بالتسجيل في نظام الفاتورة الضريبية الإلكترونية، في الموعد المُحدد؛ 15 ديسمبر، لحين انتهاء مناقشات اللجنة المُشكلة من النقابة و«المالية» حول تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية على المحامين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى