مصر

(صور) بمشاركة سياسيين ووزراء سابقين.. وقفة احتجاجية لسكان الزمالك ضد قرار تحويل حديقة إلى جراج

نظم عدد من سكان منطقة الزمالك بالقاهرة، الأحد، وقفة احتجاجية أمام كورنيش النيل، للمطالبة بوقف تنفيذ مشروع إقامة جراج سيارات، مكان حديقة.

وشارك في الوقفة، وزير الخارجية الأسبق، نبيل فهمي، والأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، ووزير التجارة والصناعة الأسبق، منير فخري، ونائب رئيس الوزراء الأسبق، زياد بهاء الدين، ووزيرة التطوير الحضاري والعشوائيات السابقة، ليلى إسكندر.

وقفة احتجاجية لسكان الزمالك

ونظم الأهالي الوقفة، أمام كورنيش النيل بشارع سرايا الجزيرة، وطالبوا خلالها بوقف مشروع إقامة جراج سيارات ضمن مشروع ممشى مصر، مكان إحدى الحدائق المطلة على النيل، بالشارع الذي يعد أحد المداخل الجنوبية لجزيرة الزمالك.

وقال أحد الأهالي المحتجين، أن سكان شارع سرايا الجزيرة فوجئوا منذ شهر بأعمال إنشائية في الشارع، وبدأت الكراكات تزيل الأشجار، وعندما استفسر عدد من السكان اكتشفوا أن الحكومة تعتزم إنشاء جراج لرواد المراكب السياحية في الجهة الشرقية للجزيرة.

وأضاف قائلاً: “نظمنا وقفة احتجاجية، وعندما جاء الأمن وتواصل معنا تساءلنا: كيف تنظم مصر مؤتمرًا للمناخ ويتم إزالة الأشجار في نفس الوقت؟، وتوقف العمل بالمشروع في خلال 24 ساعة، وفي اليوم التالي أزالوا الكراكات، وعندما انتهى مؤتمر المناخ عادت البلدوزرات لاستكمال الأعمال”.

وتابع المواطن: “الأزمة بدأت قبل عامين عندما بدأت الحكومة التخطيط لإقامة ممشى حول جزيرة الزمالك، أرسلنا وقتها خطابًا للحكومة من خلال جمعية تنمية خدمات جزيرة الزمالك، وذلك لمحاولة الاستفسار عن خطة المشروع، وطالبناهم أن يشاركوا المجتمع المدني في الدراسات البيئية التي أجريت للمشروع وإن كان قد تم استشارة هيئة التنسيق الحضاري من عدمه”.

وأشار المواطن في تصريحات لموقع “مدى مصر”: “الهيئة الهندسية أرسلت ضابطًا مهندسًا منذ ثلاثة أشهر، قدّم عرضًا مرئيًا للتعريف بالمشروع، عرفنًا أن المشروع يتضمن إقامة ممشى بطول ثمانية كيلومترات حول الجزء الشرقي من جزيرة الزمالك، بالإضافة إلى أكشاك للكافيهات والمطاعم”.

بعد العرض؛ أرسلت جمعية تنمية خدمات جزيرة الزمالك خطابات للحكومة، وتقدم النائب أشرف حاتم، بطلب إحاطة في البرلمان، «ولكن لم نتلق ردا كما لما يناقش طلب الإحاطة حتى الآن»، يقول القللي.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأسبق، نبيل فهمي، إن اعتراض سكان الزمالك يأتي لكون المشروع غير خدمي وإنما تجاري، لا يراعي الخصوصية التي تتوفر لدى حي الزمالك، ومن ضمن المشروع جراج متعدد الطوابق، متسائلًا «إيه الاحتياج لإقامة جراج بين الماريوت والسفن الموجودة أمام نادي الجزيرة».

وأضاف فهمي أن مشكلة السفارات تتلخص في النهاية أنهم ضيوف مصر، ومن ثم يجب أن نجعلهم يعيشوا في القاهرة ويعملوا فيها بأكبر قدر ممكن من الراحة. إن أقمت منشآت تجارية بجوارهم، تخلق إزعاجًا لهم ويصبح هناك ضغط على الإجراءات الأمنية لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى