مصر

وكالة تاس: “مصر تسلمت من روسيا 40 طائرة تمساح”

أعلنت وكالة “تاس” الروسية اليوم، أن مصر تسلمت من روسيا 40 طائرة هجومية من طراز “كا – 52″، المعروفة بـ “التمساح”، ضمن صفقة تضم 46 مروحية من نفس النوع.

وأشارت الوكالة إلى أنه في عام 2014 توصلت روسيا ومصر إلى اتفاقات حول التعاون العسكري التقني بحوالي 3.5 مليار دولار.

وشمل الاتفاق، تسليم القاهرة 46 مقاتلة من طراز “ميج – 29” حتى عام 2020، و46 طائرة هليكوبتر استطلاع وهجوم من طراز “Ka- 52″، المعروفة بـ “التمساح”، تسلمت مصر منها 40 مروحية حتى الآن.

وكشفت الوكالة الروسية، أنه في مايو 2017  فازت روسيا أيضا بمناقصة لتزويد مصر بطائرات هليكوبتر من طراز “Ka – 52K Katran” لوضعها على متن حاملة المروحيات من طراز ميسترال التي حصلت عليها مصر من فرنسا عام 2015 .

كان مصدر مصري قد كشف إن مصر أنفقت نحو 15 مليار دولار بين 2014 و2017 على التسليح، منها نحو 60% على الأسلحة الروسية، والباقي موزع بين الأسلحة الفرنسية ومصادر أخرى.

وقال المصدر، أن جميع الأسلحة الروسية التي حصلت عليها مصر لم تكن مخفضة الثمن أو مدعومة، على عكس الأسلحة الأميركية التي بدأت ترد من جديد إلى مصر بعد حرب أكتوبر 1973.

والمعروف أن العلاقات العسكرية “المصرية – الروسية”، شهدت تقدمًا كبيرًا بعد وصول السيسي للسلطة.

حيث زار السيسي روسيا أكثر من مرة لعقد صفقات عسكرية شملت منظومة “بريزيدنت- إس” المخصصة لحماية الطائرات والمروحيات المدنية والحربية من الصواريخ، ومدافع “أرض- جو” و”جو- جو” وصواريخ البحرية.

بالإضافة إلى مروحيات “مي – 28″ و”مي – 26″ و”كا – 52” والصواريخ المضادة للطائرات “أنتي – 2500” وصواريخ “إس 300″، وطائرات “ميغ 29 إم” و”ميغ 35″، ومقاتلات “سو 30″، وزوارق صواريخ وقاذفات “آر بي جي”، ودبابات “تي 90”.

كما أهدت روسيا، السيسي طراداً من طراز “مولنيا”.

كان مدير مركز تحليل تجارة الأسلحة العالمي والخبير الروسي “إيغور كوروتشينكو”، قد قال الاسبوع الماضي، أن مصر أحد المستوردين الرئيسيين للأسلحة الروسية.

وشدد كوروتشينكو على أن التعاون العسكري التقني بين مصر وروسيا يتطور بنجاح، والدليل على ذلك المناورات التي عقدت مؤخرا تحت مسمى “سهم الصداقة-2019″، والتي تم خلالها محاكاة التصدي لهجمات الطائرات دون طيار المشابهة للهجوم الأخير على منشآت النفط السعودية، ولكن منظومات “تور إم 2″، و”بوك – إم 2” تصدت لطائرات العدو المفترض بنجاح في القاهرة.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الأمريكية، قد هددت الجمعة الماضية، بوقف المساعدات العسكرية إلى مصر، وفرض عقوبات عليها، في حال إبرام صفقة شراء طائرات مقاتلة من طراز سوخوي 35 مع روسيا.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين، حثا مصر على التراجع عن الصفقة، في رسالة إلى محمد زكي وزير الدفاع المصري،  جاء فيها “إن إبرام العقد سيعقّد مستقبل الدعم العسكري الأميركي لمصر ومساعدتها الأمنية”.

كما صرح “كلارك كوبر”، مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية  الأمريكي، لوكالة أنباء رويترز: ” إن شراء مصر طائرات مقاتلة روسية يعرضها لخطر العقوبات الأمريكية كما يهدد مشترياتها من العتاد الأمريكي في المستقبل”، مؤكدًا “أن مصر على دراية بتلك المخاطر “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى