مصر

وكيل المخابرات يفضح دور العصار فى إنقلاب 3 يوليو: قاد خطة الخداع الكبرى

كشف اللواء حاتم باشات وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق وعضو مجلس النواب، عن دور وزير الإنتاج الحربي اللواء محمد العصار، الذي قضى الإثنين،  فى إنقلاب 3 يوليو الذي أوصل العسكر لحكم مصر منفردين، ليدشنوا دولة قمع غير مسبوقة فى تاريخ البلاد الحديث.

دور العصار فى إنقلاب 3 يوليو

ووصف باشات العصار في حديث لـRT بـ”الوطنى العظيم الذي لعب دورا تمويهًيا للحفاظ على مصر” بزعمه.

 مشيرا إلى أنه عاصر المجلس الأعلى الأول للقوات المسلحة إبان أحداث يناير 2011.

رابط الصورة

وأضاف أنه كانت موكولة إليه مهام عديدة لإرسال رسائل اطمئنان لأطراف بعينها من بينها الأمريكيون وأدى الدور ببراعة .

خطة الخداع الكبرى

ووصفه بأنه قائد عسكري محنك يمتلك الكثير من أوراق اللعبة السياسية وقام بخطة خداع كبرى بتكليف من المجلس الأعلى للقوات المسلحة للحفاظ على مصر وجيشها ومؤسساتها في مرحلة صعبة.

وكشف باشات أن “العودة القوية للعلاقات المصرية الروسية عقب الإنقلاب كان للعصار دور رائد فيها”، لافتا إلى أن الكثير من الملفات التي أعدها لم يكشف عنها النقاب بعد.

من جانبه قال النائب مصطفى بكري إن “الفريق العصار كان من رجال المجلس الأعلى الذي تولى الكثير من المهام منذ ثورة يناير وكان جسرا للتواصل بين المجلس و القوي السياسية، وكان له دوره المشهود في يونيو.

وزعم بكري الذي يوصم بالعمالة لأجهزة المخابرات السورية والتابعية لحفتر، أن العصار طرد السفيرة الأمريكية آن باترسون قبل إنقلاب يوليو بأربعة أيام من مكتبه .

فيما نقل أفراد من القوى السياسية، حينما طالبوه بالإفراج عن المعتقلين ، فى 2012، أن العصار قال لهم أنه يتدخل حينما تحدث مجازر فقط وأنه تخصصه ليس السجون .

محمد العصار

كان اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، ومسؤول التسليح السابق بالمجلس العسكري، وأحد أهم أركان انقلاب يوليو 2013 ، قد توفى أمس، بعد أيام من منح السيسي له، رتبة فريق فخري .

ونفى مساعد العصار الأحد خبر وفاته بعد تداوله بشكل موسع على منصات التواصل الإجتماعي، ووصفه بالشائعة.

لكن مصادر قالت، عقب وفاته، أنه كان يصارع المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى