مصر

تنظيم “ولاية سيناء” يعدم مواطناً قبطياً في بئر العبد (فيديو)

أقدم مسلحو تنظيم “ولاية سيناء“،على إعدام المواطن القبطي “نبيل حبشي”، خادم كنيسة بئر العبد، ونشروا فيديو لعملية قتله وإعدامه.

ونشر التنظيم فيديو لعملية قتل حبشي، 62 عاما رميا بالرصاص بعد 6 شهور من اختطافه في مدينة بئر العبد بشمال سيناء

مقتل نبيل حبشي

من جانبه، قال إسحاق إبراهيم، الباحث في الأقليات الدينية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، إن تنظيم داعش قام بخطف الضحية في 8 نوفمبر 2020، بمدينة بئر العبد.

وأوضح “إبراهيم” أن أسرة القتيل، تعيش في مدينة بئر العبد منذ سنوات طويلة، وتعمل في مجالات تجارية متعددة.

وأضاف: “نبيل حبشي، هو من قام ببناء كنيسة العذراء والأنبا كاراس، وهي الوحيدة بمركز ومدينة بئر العبد، ولهذا السبب قتل كما ورد في الفيديو.

بدورها، نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، القتيل، الذي كان يتولى ويساهم في بناء وترميم كنائس سيناء.

وأضافت في بيان، أنها تقف متضامنةً مع كل مجهودات الدولة المصرية في دحض أعمال الإرهاب البغيضة، مؤكدة أن هذه الأعمال ستزيدهم عزمًا وإصرارًا على الحفاظ على وحدة مصر الوطنية.

وكان عناصر تنظيم “ولاية سيناء”، قد أعدموا حبشي، بتهمة دعمه وتعاونه مع الجيش الذي يشن حرباً فى سيناء منذ عدة أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى