مصر

ياسر رزق يقاضي العربي الجديد ورصد ويتهمهم بالأخونة : اتهموه بالاحتيال فى 80 مليون جنيه

تقدم ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة ومؤسسة أخبار اليوم، المقرب من الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي قاد إنقلاب 3 يوليو، ببلاغ إلى نيابة أمن الدولة العليا ضد جريدة “العربي الجديد” وموقع “رصد” ، واتهمهما بانهم إخوانيين .

وذلك على إثر نشرهما خبرعن إجراء تحقيقات مع الكاتب الصحفي بتهم فساد واحتيال وتسهيل حصول رجال أعمال على أراضِ من الدولة مقابل تقاضي مبالغ مالية تقدر بنحو 80 مليون جنيه .

ياسر رزق 

وزعم ياسر رزق، بأن جماعة الاخوان، دأبت حتى أثناء وجودها في الحكم على ملاحقته بالشائعات الكاذبة وعمدت إلى اقصائه من منصبه في جريدة الأخبار ووضعه على قوائم الاغتيالات لموقفه من فسادها السياسي.

وأضاف إن هذه الأكذوبة الجديدة تأتي مع حلول الذكرى السابعة لثورة يونيو المجيدة التي شارك فيها بقلمه مع العديد من رجال الإعلام والفكر، وأنها تستهدف ردعه عن مواصلة الكتابة عن جرائمهم في حق الوطن والشعب، بحسب زعمه .

كما زعم أن سمعته معروفة للكافة في الدولة وأجهزة الرقابة والوسط الصحفي!! وسب مرشد الجماعة وقياداتها وكوادرها بألفاظ مهينة.

وأشار إلى أنه كلف نخبة من رجال القانون والمحاماة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الجريدة والموقع.

أكاذيب فجه

وتتناقض تصريحات رزق مع شهادات صحفيين بأخبار اليوم.، حيث أكد أحدهم – يتولى منصب رفيع بالجريدة ـ لنوافذ، أن رزق رفض تولي أي منصب قيادي فى وجود الرئيس مرسي، وجلس في بيته على مدار عام كامل.

يذكر أن العربي الجديد ورصد لا ينتميان إلى جماعة الإخوان المسلمين ولا يرتبطان بها بأي صفة.، لكن رموز انقلاب يونيو، درجوا على استدعاء الإخوان في أي معركة قضائية إو إعلامية يخضونها، أو للدفاع عن أنفسهم فى اتهامات النصب والاحتيال التي يتعرضون لها تكرارًا .

ويعتبر ياسر رزق وسيط مؤسسة الرئاسة، ويقوم بنقل وتوضيح أفكار السيسي لوسائل الإعلام، وهو أول من بدأ الحديث عن تمديد فترته الرئاسية، وتعديل الدستور على اعتبار أنه غير مقدس، وكتب بنوايا حسنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى