مصر

شاب بالدقهلية يستعين بصديقه لاغتصاب أخته الأستاذة الجامعية والاستيلاء على ميراثها

بسبب الميراث استدرج شاب شقيقته بمساعدة صديقه داخل سيارة ليغتصبها ويصورها عارية بـ “الدقهلية “

يستعين بصديقه لاغتصاب أخته

واختطف شاب في الدقهلية شقيقته الأستاذة الجامعية وحاول تصويرها في وضع مخل مع صديقه لإجبارها على التوقيع على تنازل عن ميراثها رغم أنها عكفت على تربيته بعد وفاة والديه وهو طفل صغير.

تلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية إخطاراً من عدد من المواطنين بتمكنهم من إنقاذ فتاة من يد شابين اختطفاها  وقيداها وحاولا تجريدها من ملابسها في احدى الأراضى الزراعية بمدينة المنصورة.

تبين وجود شابة مقيدة اليدين ومجردة من ملابسها وبها آثار ضرب، تم القبض على الشاب الذي احتجزه المواطنون، وتبين أنه شقيقها الأصغر واختطفها لإجبارها على التوقيع على تنازل عن ميراثها وعندما رفضت جردها من ملابسها السفلية لتصويرها مع الشاب الآخر لإجبارها على التوقيع أو الفضيحة.

تحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق وتم ضبط واحضار المتهم الثانى.

شاب بالدقهلية يستعين بصديقه لاغتصاب أخته والاستيلاء على ميراثها

تضحيات المجني عليها

وقالت الدكتورة إسراء، المجني عليها :”توفى والدى وعكفت على تربية شقيقى الأصغر منى وهم أطفال صغار ولكن عندما بلغا السن القانونية أرادوا الاستيلاء على ميراثى كله وحرمانى من حقوقى الشرعية، وعندما رفضت بدأوا في الاعتداء على بالضرب والاهانات والطرد ويوم الواقعة جاء اخي لي وطلب أن أذهب معه لعمل توكيل لي لأخذ ميراثي كله فوافقت، وفوجئت أنه حضر بسيارة وبها شخص وأخبرني أنه صديقه، وأن السيارة خاصة بشغله، وفي الطريق تجاذب معي الحديث عن بيته وأسرته، وهو ما لم أتعود منه عليه، وخلال حديثنا بدأ السائق التحرك بناحية طريق المنصورة الدائري وطلب شقيقي منه البحث عن مكان خال من أجل قضاء حاجته، وطلبت منه أن يجري تحليل سكر حتى يتم علاجه إذا كان مريضا”.

محاولة اغتصاب

وأضافت : “توقف السائق في مكان متطرف ونزل شقيقى من السيارة ثم نادى على السائق وأنا لا أظن أن هناك أي غدر حتى فوجئت بهما يهجمون علي، من البابين الخلفيين للسيارة وقيدوا يدي، بأفيز بلاستيك وكمموا فمى بلاصق طبي، واستوليا على الذهب الذي ألبسه في يدي ورقبتي وطالبنى شقيقى بالتوقيع على أوراق بالتنازل عن ميراثى فرفضت وحاولت الصراخ وفتح الباب لإلقاء نفسى”.

وأضافت : “طلب شقيقى من السائق الدخول لأى أرض زراعية وقام بخلع ملابسى السفلية وقال انه هيصورنى ويفضحنى وأضاف: ” والله لصورك مع صاحبي وأفضحك في الجامعة اللي انت بتشتغلي فيها. ودفعني على كنبة السيارة وطلب من صديقه اغتصابي، ولكن تمكنت من فتح الباب وصرخت وسمعنى المارة”

تهديدات بالقتل

وأضافت: أخويا اللى ربيته والمفروض يستر عرضى كان عايز ينهش عرضى علشان يحرمنى من ميراثى وأخويا الثانى كان على باب شقتى يحاول اختطاف طفلي لولا أنى اتصلت به وقلت له إوعى تفتح لأى حد.

وطالبت بحمايتها من شقيقها الأكبر لأنه مازال حرا طليقا وهددها بالقتل هي وطفلها ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى