مصر

يوتيوبر أمريكي جاء للتعرف على الأكلات الشعبية : مصر أسوأ مكان فى الدنيا ولا ينصح أحد بزيارتها

قال ويل سونبوشنر وهو يوتيوبر لديه أكثر من 8 ملايين متابع على يوتيوب، ونحو مليوني متابع على فيسبوك، وهو من أشهر صانعي محتوى “الستريت فوود” أو أطعمة الشوارع عبر المنصتين، مصر أسوأ مكان فى الدنيا ولا ينصح أحد بزيارتها.

مصر أسوأ مكان فى الدنيا 

ونشر سوني أول فيديو عن رحلته إلى مصر في الخامس من أبريل، وكان بعنوان “مصر أسوأ مكان للتصوير في إفريقيا”.

وسجل الفيديو، الذي يعتبر تقديماً لسلسلته عن أطعمة الشوارع في مصر، أكثر من مليون مشاهدة في غضون ساعات من نشره.

كما نشر يوم الأربعاء أول فيديو له في السلسلة عن تجربته في مصر. وحظي الفيديو أيضاً بأكثر من مليون مشاهدة في أقل من 24 ساعة.

يوتيوبر أمريكي

استهل اليوتيوبر الأمريكي الفيديو بالقول : إنه “لدى وصوله إلى مصر، صادرت الشرطة جميع معدات التصوير التي كانت معه” وإن “السلسلة بأكملها قد صورت باستخدام هاتف آيفون”.

وأضاف سوني أنه لم يسمح له باستخدام الكاميرات التي جلبها والتي أخذت منه بعد أربع ساعات من الاستجواب في ساعات الصباح الباكر.

كما أشار أكثر من مرة إلى منعه من التصوير واستخدام معداته على الرغم من حصوله على إذن بالتصوير، بحسب ما قال، من الهيئة العامة للاستعلامات.

ويظهر سوني في الفيديو وهو يتحدث كيف أن تجربته مع الشرطة المصرية لم تنته عند مصادرة معداته، فحتى أثناء استخدامه الهاتف لتصوير برنامجه، أوقفته الشرطة وطلبت استعراض المقاطع التي صورها. وبعدها طُلب منه حذف ما صوره، بدعوى أن الصور “غير جميلة ولا ترقى للمعايير”.

كما أشار إلى “عدم كفاءة رجل الأمن الذي أشرف على حذف الملفات”، وقال “إنه لا يعلم حتى كيف تعمل الهواتف الذكية، وإن هذه الملفات يمكن استرجاعها بضغطة واحدة من سلة المحذوفات”.

يقول سوني إنه لا يعلم السبب وراء مصادرة معداته ومنعه من التصوير.

كما أشار إلى مصادرة السلطات لأجهزة اتصال لاسلكي (Walkie-talkie) جلبها معه، والتي عادة ما يستخدمها المصورون للتواصل مع طاقم العمل. وقال إن السلطات تخشى أن تستخدم في حال “قيام ثورة جديدة أو قطع الإنترنت عن البلاد” على حد قوله.

تجربة سوني أثارت جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء أغلب التفاعل إزاءها منتقداً لأجهزة الأمن المصرية، بحسب بي بي سي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى