مصر

شقيق يوسف والي: كان متصوفاً يصوم 3 أشهر ويتصدق براتبه ولا يتعامل مع إسرائيل!!

زعم ماهر والي، شقيق يوسف والي وزير الزراعة الأسبق، أن أخيه كان يصوم 3 أشهر، ويتصدق بكل راتبه !! رغم الشائعات التي طاردته طيلة حياته بكونه يهودياً، وغير مسلم.

يوسف والي

كما نفى والي ما تردد حول سفر شقيقه إلى إسرائيل طيلة حياته، والاستعانة بالتقاوي الاسرائيلية في الزراعة، بحسب مزاعمه، رغم بيان السفارة الإسرائيلية.

كما زعم ماهر والي خلال حفل تأبين شقيقه بجامعة عين شمس أن : “يوسف والي كان متصوفًا ولا يطمح لجني المال، وكان يصوم رجب وشعبان ورمضان، ويتصدق بكل دخله، وظل بعد توليه الوزارة يسكن في الشقة نفسها ولم يغيرها”.

وزعم أيضاً أنه لم يحصل على أي أراض أو امتيازات له ولأسرته خلال توليه الوزارة، ولم يترك أي شيء، وما يملكه 35 فدانا من ميراث أبيه الـ170 فدانا.

سفارة إسرائيل

كانت سفارة الكيان الصهيوني بالقاهرة، قد فضحت أكاذيب شقيق يوسف والي، وكانت سباقة بالعزاء فى وفاة وزير الزراعة الأسبق يوسف والي .

وقالت السفارة فى بيان على حسابها على تويتر:
تتقدم سفارة دولة إسرائيل لدى جمهورية مصر العربية بأحر التعازي لأسرة الدكتور/ يوسف والي – وزير الزراعة الأسبق. ولكل أحباءه.

وأضافت السفارة في تغريدة أخرى:
عمل الدكتور/ والي وزير الزراعة السابق، لتعزيز القطاع الزراعي في مصر وإقامة تعاون زراعي بين إسرائيل ومصر، مما ساهم في توسيع علاقات السلام. ثمار جهود الوزير “والي” ينعم بها كلا الشعبين حتى يومنا هذا. إنا لله وإنا إليه راجعون..

يذكر أن يوسف والي، يعتبر أحد أكبر المطبعين مع الكيان الصهيوني، الذي استورد منه مئات الأطنان من المبيدات المسرطنة.

ورغم مزاعم شقيقه، ثارت شائعات أن يوسف والي موسى ميزار، يهودي مصري، لكنه نفاها مرارًا.

وهو من مواليد 2 أبريل 1930، وتولى منصب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عام 1984، ونائبا لرئيس مجلس الوزراء.

أبو المسرطنات

وخرج يوسف والي من وزارة الزراعة بعد اتهامه باستخدام مبيدات زراعية محظورة دوليا وتؤدي للإصابة بمرض السرطان.

وبخلاف انه ابو المسرطنات، رفض والي المثول أمام المحكمة التي تحاكم 21 مسئولا و متعامًلا مع وزارة الزراعة معظمهم من كبار مساعديه، فى قضية فساد وزارة الزراعة، وامتنعت النيابة عن تنفيذ أمر المحكمة باستدعائه وإلزامه بالحضور ولو بالقوة، وتعلل الوزير بانشغاله .

ورفض الرد بشأن الاتهامات التي وجهها له المتهم الأول بالقضية وكيل أول الوزارة ورئيس البنك الزراعي حينذاك يوسف عبد الرحمن.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى