دولي

أردوغان يتحدى: تركيا مستعدة لتقديم أي دعم عسكري تحتاجه ليبيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم أمس الأحد إن تركيا مستعدة لتقديم أي دعم عسكري تحتاجه ليبيا بعد أن وقعت أنقرة مع الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس اتفاقا أمنيا.

وأضاف أردوغان فى تصريحات صحفية :”سنحمي حقوق ليبيا وتركيا في شرق المتوسط… نحن أكثر من مستعدين لتقديم أي دعم لازم إلى ليبيا“.

وأضاف أردوغان بعد اجتماع مع فائز السراج رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني الليبية أن خليفة حفتر الذي يقود قوات في شرق ليبيا ”زعيم غير شرعي… ويمثل هيكلا غير شرعي“.

من جهة أخرى خصص الشق التركي من قبرص ، المعروف بجمهورية شمال قبرص التركية ، أو القبارصة الأتراك ، مطار “غجيت قلعة” من أجل أنشطة الطائرات المسيرة التركية ، في ضوء المستجدات الأخيرة شرق المتوسط .
وأرسلت أنقرة أول طائرة تركية من دون طيار من طراز “بيرقدار TB2” إلى المطار القبرصي.

التصعيد بين مصر وتركيا

يأتي التحرك التركي على هذين الصعيدين فى ظل التصعيد السياسي والتهديد بالتدخل العسكري المباشر في ليبيا من خلال الطرفين مصر وتركيا.

وارتفع مستوى التوتر عندما نشرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري المصري قبل أيام صورا وفيديوهات لاستعدادات بحرية مصرية في البحر المتوسط، وإطلاق صواريخ جديدة بعيدة المدى من الغواصات تصل إلى 130 كيلو مترا تسمى هاربون.

بالمقابل نشرت وكالة الأناضول التركية تسجيلات مصورة لمشاة البحرية التركية، أثناء مناورات بحرية.

وذلك على إثر اتفاقية أبرمتها تركيا وحكومة الوفاق الوطني في 27 نوفمبر الماضي، تنص على ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، وتسمح لأنقرة بالمطالبة بحقوق في مناطق واسعة من شرق البحر المتوسط .

ورغم تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري التي أكد أن الاتفاقية لا تضر بمصالح مصر، فإن القاهرة -التي تدعم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر خصم حكومة الوفاق- أعلنت رفضها للاتفاق.

ووفقا للمحللين فقد دفع الاتفاق بين مصر واليونان وقبرص على تقاسم حقول الغاز في شرق البحر المتوسط تركيا للتنسيق مع الحكومة الليبية.

واستبعد محللون أن تصل الأمور إلى حرب عسكرية بين الجانبين، مرجحين أن يتوصل الطرفان في النهاية إلى حل سياسي للأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى