ترجمات

السيسي يتعاقد مع لوبي أمريكي لتحسين صورته لدى بايدن

ترجمة فريق نوافذ

كشف موقع foreign lobby أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تعاقد مع لوبي لتحسين صورته لدى إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

رابط الخبر

السيسي يتعاقد مع لوبي أمريكي

وبحسب الموقع، فإن الحكومة المصرية، لم تهدر أي وقت، في التحضير لحقبة ما بعد دونالد ترامب، حيث جمعت فريق ضغط قوي من الحزبين يضم عضو الكونغرس المتقاعد إد رويس ومساعد كبير سابق لزعيم الأغلبية في مجلس النواب نانسي بيلوسي (ديمقراطية من كاليفورنيا، وذلك بعد يوم واحد من خطاب الفوز الذي ألقاه جو بايدن.

حيث وقع السفير المصري لدى الولايات المتحدة ، معتز زهران ، عقدًا بقيمة 65 ألف دولار شهريًا مع شركة براونشتاين حياة فاربر شكريك يوم الاثنين 9 نوفمبر ، وهو اليوم الأول، بعد أن ألقى جو بايدن خطاب فوزه.

ومدير السياسات فى المكتب إد رويس، جمهوري من كاليفورنيا ترأس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب من عام 2013 حتى عام 2018.

من المتوقع أن يشرف نديم الشامي، الرئيس السابق لموظفي بيلوسي والمحارب المخضرم في الكابيتول هيل لمدة 25 عامًا، على العمل في الحساب مع رويس.

ولد الشامي في الولايات المتحدة ولكنه قضى طفولته المبكرة في مصر.

كما تم تسجيل اثنين من شركاء الشركة ، عضو الضغط الجمهوري المخضرم مارك لامبكين ، الذي يدير مكتب الشركة في واشنطن العاصمة ، وجامع التبرعات الديمقراطي البارز ألفريد موتور. وانضم إليهم مدير السياسات دوجلاس ماجواير.

ستقدم الشركة “خدمات العلاقات الحكومية والاستشارات الإستراتيجية بشأن الأمور المعروضة على حكومة الولايات المتحدة” ، وفقًا لما ورد في ملفها لدى وزارة العدل الأمريكية.

علماً أن التعاقد لمدة أولية مدتها سنة واحدة وسيتم إعادة تقييمه بعد ذلك.

مخاوف القاهرة

وبحسب الموقع، يأتي التعاقد في الوقت الذي تخشى فيه القاهرة عودة بعض المسؤولين الأمريكيين الذين يلومونهم، على انتفاضة الربيع العربي، وسقوط حسني مبارك، إلى السلطة مرة أخرى.

وقالت ميشيل دن ، مديرة برنامج الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي والرئيسة المشاركة لمجموعة العمل حول مصر المكونة من الحزبين : “من الواضح أنهم قلقون”. “عندما اتضح أن بايدن سيكون الفائز ، أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي تهنئته والآن ترى كل وزراء الخارجية السابقين والشخصيات البارزة يتم استدعاؤهم في البرامج الحوارية لطمأنة مؤيدي الحكومة في مصر. أن كل شيء سيكون على ما يرام مع بايدن “.

وفى تعليقه على التعاقد مع اللوبي، قال الإعلامي بهي الدين حسن :
بدلا من أن يفرج السيسي عن آلاف المظلومين في سجونه ويحسن أحوال المصريين ويتوقف عن البطش بهم، تعاقد في اليوم التالي لفوز #بايدن بالرئاسة مع فريق لوبي يدفع له ٦٥ ألف $ شهريا لتحسين علاقته بالادارة الأمريكية الجديدة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى