دوليعاجل

الشرطة النمساوية تداهم أكثر من 60 مركزا لـ”الإخوان المسلمين” و”حماس”

داهمت الشرطة النمساوية اليوم الاثنين أكثر من ستين مركزاً على ارتباط بجماعة “الإخوان المسلمين” وحركة “حماس” في أربع مناطق مختلفة، على ما أعلنت النيابة العامة، في حملة لاترتبط بالاعتداء الذي وقع الأسبوع الماضي في فيينا، بحسب إندبندنت العربية.

الشرطة النمساوية تداهم 60 مركزا للإخوان

وذكر مكتب المدعي العام في مدينة جراتس الجنوبية أن المداهمات التي نُفذت على شقق ومنازل ومحلات تجارية ومقار جمعيات أسفرت عن 30 موقوفاً في حصيلة أولية.

كما أعلن مكتب المدعي العام في غراتس، ثاني أكبر المدن النمساوية بعد العاصمة فيينا، أنه تم مداهمة 60 شقة منزلاً ومقراً تجارياً ونادياً.

وأضاف أنه تم إلقاء القبض على 30 شخصا عرضوا على السلطات “للاستجواب الفوري”، بحسب صحيفة دير ستاندرد النمساوية (خاصة).

الإخوان المسلمين” و”حماس”

وأشار إلى أن المداهمات على مراكز مقربة من الإخوان المسلمين وحماس، تأتي بعد “تحقيقات مكثفة استمرت أكثر من عام” من قبل هيئة حماية الدستور ومكافحة الإرهاب (الاستخبارات الداخلية).

وأوضح مكتب المدعي العام أن حملة المداهمات ليست على ارتباط بالاعتداء الذي وقع، الأسبوع الماضي، في فيينا.

وكان شخص نمساوي من أصل مقدوني وجذوراً ألبانية أيضا، قد شن هجوماً على المارة في مواقع مختلفة من المدينة القديمة في فيينا، الأسبوع الماضي، ما أوقع 4 قتلى مدنيين وقتيل في صفوف الشرطة، فضلا عن 22 إصابة، وهو الهجوم الذي تبناه لاحقا تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وعقب الهجوم، أمر وزيرا الداخلية والاندماج النمساويين، بإغلاق مساجد وصفوها بـ “المتطرفة”.
وبدأت الهجمات المحدودة في أوروبا بعد أن نشرت شخصيات فرنسية رسوماً مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، بدعم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بداعي الحرية الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى