مصر

العفو عن 4 آلاف سجين مصري بمناسبة عيد تحرير سيناء.. “ليس بينهم سياسيين”

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم السبت، العفو عن أكثر من 4 آلاف سجين مصري بعفو رئاسي، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 38 لعيد تحرير سيناء، ليس من بينهم سجين سياسي.

وقالت الوزارة: إن 3 آلاف و778 سجينا استحقوا عفوا رئاسيا، فيما تقرر الإفراج الشرطي عن 233، دون تفاصيل عن أسماء المفرج عنهم.

العفو عن 4 آلاف سجين مصري

وأشار بيان الداخلية إلى أن قطاع السجون قام بعقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (3778) نزيلا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

وكشف مصدر بالوزارة، أن جميع المفرج عنهم جنائيون، وليس بينهم أي معتقل سياسي، في حين لم يوضح بيان وزارة الداخلية، ما إن كانت تضم قائمة المفرج عنهم أيًّا من المعتقلين على خلفية سياسية.

وشملت قوائم المفرج عنهم سجناء مدانين في قضايا جنائية مثل القتل والمخدرات والسرقة.

ويعتبر هذا العدد من السجناء الأكبر منذ 3 سنوات الذي يتم الإفراج عنه، منذ تم الإفراج عن عدد مقارب لنفس المناسبة في عام 2017.

وبخلاف العفو عن 4 آلاف سجين جنائي مصري، يذكر أن عدة منظمات حقوقية، بينها مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، طالبوا الحكومة المصرية بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والمحبوسين احتياطيا كإجراء وقائي ضد فيروس كورونا.

كان البرلمان المصري قد صوت في مارس الماضي على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 396 لسنة 1956 بشأن تنظيم السجون، ما يستهدف إلغاء إفراج نصف المدة في قضايا التجمهر والإرهاب.

وحرم القانون آلاف المعارضين السياسيين المحبوسين في قضايا تظاهر بحكم نهائي من الاستفادة من الإفراج الشرطي بعد انقضاء نصف العقوبة.

وتقدر الأمم المتحدة أعداد المعتقلين السياسيين في مصر بعدد 114 ألف معتقل، بينما تنفي الدولة نفيا قطعيا احتجاز أي شخص لأسباب سياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى