عربي

إثيوبيا تعلن دخول عاصمة إقليم تيغراي

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، دخول الجيش الإثيوبي عاصمة إقليم تيغراي.

وكانت السلطات المحلية المعارضة في إقليم تيغراي أكدت تعرض مدينة ميكيلي لقصف مكثف، وذلك على خلفية إعلان الجيش الإثيوبي إحراز تقدم ميداني صوب عاصمة الإقليم.

إثيوبيا تعلن دخول عاصمة إقليم تيغراي

وقال زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، جبر ميكائيل، في رسالة خطية لوكالة “رويترز”، السبت، إن قوات حكومة أديس أبابا شنت زحفا في محاولة لإحكام السيطرة على ميكيلي، مشيرا إلى أن “قصفا جويا عنيفا” يطال المدينة اليوم السبت.

وأكدت وكالة “فرانس برس” تعرض ميكيلي لقصف مكثف، نقلا عن السلطات المحلية وموظفي إغاثة.

كما اتهم جبر ميكائيل قوات إريتريا المجاورة بمداهمة مخيمات اللاجئين في الإقليم بهدف استعادة مواطني البلاد الفارين من بلدهم. والمسؤولية عن المشاركة في “العدوان” على الإقليم المعارض” وأكد شن قواتها ضربات عسكرية على بلده.

واضطر آلاف السكان المحليين إلى ترك ديارهم بسبب النزاع واللجوء إلى السودان المجاور.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قد التقى الجمعة، مندوبين عن الاتحاد الإفريقي لمناقشة النزاع الدائر في بلاده، والذي أسفر عن مقتل المئات ونزوح عشرات الآلاف وسط مخاوف حيال مصير نصف مليون مدني في ميكيلي، عاصمة الإقليم التي يقول الجيش إنه يحاصرها ويهدد بمهاجمتها.

تيغراي

ويبرر آبي العملية ضد جبهة تحرير شعب تيغراي التي تتولى الحكم في هذه المنطقة والتي كانت تتحدى سلطته منذ أشهر، بوجوب “الحفاظ على النظام السياسي والدستوري” في هذا البلد الفيدرالي.

وبلغ التوتر القديم العهد بين أديس أبابا وجبهة تحرير شعب تيغراي ذروته مع تنظيم انتخابات في سبتمبر في تيغراي، اعتبرتها الحكومة الفدرالية “غير شرعية”.

وكانت الجبهة تسيطر على مدى قرابة ثلاثة عقود على الجهاز السياسي والأمني الإثيوبي قبل أن يستبعدها تدريجيا آبي من السلطة.

من جانبها، أشارت يلين سيوم، المتحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إلى أن القصف الذي تنفذه القوات الحكومية لا يطال المناطق السكنية، قائلة إن “أمن الإثيوبيين في ميكيلي وتيغراي لا يزال أولوية للحكومة الاتحادية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى