مصر

1- تحسبا لـ20 سبتمبر.. استنفار أمني بمصر وإغلاق مقاهي وسط البلد\

تشهد محافظات مصر الجمعة، حالة من التأهب والاستنفار الأمني، تحسبًا للمظاهرات المحتملة التي دعا إليها الفنان ورجل الأعمال المعارض “محمد علي”، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، وذلك في الذكرى الاولى لمظاهرات 20 سبتمبر.

استنفار أمني

وقالت وسائل إعلام محلية ودولية، وشهود عيان، أن تشكيلات أمنية وسيارات شرطة انتشرت في جميع الميادين الرئيسية بالقاهرة والإسكندرية والسويس، فيما عادت الكمائن الأمنية لتوقيف المارة وتفتيش هواتفهم النقالة.

كما قامت السلطات بإغلاق مقاهي وسط البلد منذ نحو 5 أيام، وأطلقت حملة اعتقالات عشوائية ترددت أصداؤها على منصات التواصل الاجتماعي.

وصعدت المخابرات العامة والأجهزة الأمنية من استعداداتها التنظيمية والميدانية لمواجهة التجمعات الشعبية المتوقعة خلال الأيام المتبقية من شهر سبتمبر.

دعوة محمد علي

كان الفنان ورجل الأعمال محمد علي، قد دعا من مقر إقامته في إسبانيا، الشعب المصري إلى الخروج في مظاهرات يوم 20 سبتمبر، وذلك قبل حلول الذكرى الأولى لأكبر تظاهرات شهدتها مصر في السنوات الخمس الأخيرة.

وقال محمد علي، في تصريحات لموقع “الجزيرة نت”، الخميس، إنه يراهن على استجابة الشعب المصري للمظاهرات هذا العام، نظرا لعدة أزمات أبرزها الأوضاع الاقتصادية، وفشل الدبلوماسية المصرية في مفاوضات سد النهضة، إضافة إلى قانون التصالح في مخالفات البناء.

ولاقت دعوة علي، استجابة بين الشباب على منصات التواصل، في حين حذر آخرون من الانجراف وراء دعوات يطلقها معارضو الخارج وتؤدي إلى حملة اعتقالات واسعة في الداخل.

كانت التجمعات الشعبية الغاضبة قد عادت مؤخرًا إلى الشارع المصري، على خلفية حملة حكومية لإزالة العقارات المقامة بدون ترخيص، وواقعة مقتل الشاب “إسلام الاسترالي”، في قسم شرطة المنيب، على يد أفراد الشرطة.

ففي 7 سبتمبر الجاري، تجمهر المئات في حي المنيب، احتجاجا على مقتل الاسترالي على يد أفراد الشرطة، فيما أعلنت النيابة العامة إجراء تحقيق في الواقعة.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى