مصر

10 معتقلات بسجن القناطر يبدأن إضرابًا مفتوحًا عن الطعام

أعلنت 10 سيدات وفتيات مصريات معتقلات داخل سجن القناطر بالقاهرة، البدء في إضراب مفتوح عن الطعام، لتسليط الضوء على ظروف اعتقالهن الغير إنسانية، وحرمانهن من كافة الحقوق المشروعة.

وقالت مصادر حقوقية، أن المعتقلات اللائي دخلن في الإضراب لم يجدن وسيلة أخرى للتعبير عن معاناتهم، إلا بالدخول في إضراب كامل ومفتوح عن الطعام؛ والذي بدأ مساء السبت، للحد مما يتعرضن له من انتهاكات.

وأوضحت المصادر أن المعتقلات يتعرضن لانتهاكات غير مسبوقة عبر إجراءات اعتقال غاية في الظلم والقسوة، وحرمانهن من كافة حقوقهن المشروعة.

كما أشارت إلى أن من بين المعتقلات المضربات صحفيات ومحاميات وطالبات، إحداهن تحمل الجنسية الأميركية، وجميعهن يشتكين من الانتهاكات ذاتها التي دفعتهن لإعلان هذا الإضراب.

والمضربات الـ 10 هن: سهى سعيد (مضيفة جوية)، وأسماء خالد (ناشطة)، وندى بسيوني (مواطنة مصرية)، وسلافة مجدي (صحفية مصرية)، وسحر علي (محامية مصرية)، ورضوى محمد (ناشطة مصرية)، وآلاء السيد (طالبة في كلية الإعلام)، وريم محمد دسوقي (مواطنة أمريكية من أصل مصري).

وعقب تدوال أنباء إضراب معتقلات سجن القناطر، أعلن بعض الحقوقيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تضامنهم الكامل مع الإضراب، داعين الجميع للتضامن معهن حتى يحصلن على حقوقهن.

كما طالبوا السلطات المصرية بالإفراج عنهن، مستنكرين “التجديد المستمر لهن دون مبررات للاحتجاز ودون مراعاة لحالتهن الإنسانية والصحية”.

في الوقت نفسه، صرحت سلمى أشرف مسؤولة الملف المصري في منظمة هيومن رايتس مونيتور، أن المعتقلات العشر وصلن إلى قناعة أنه لا سبيل للحصول على حقوقهن إلا عن طريق الإضراب بعد أن استنفذن كل السبل الأخرى.

وقالت سلمى لموقع الجزيرة نت، “أن الإضراب عن الطعام ليس بالأمر الهين، وهو شكل من أشكال المقاومة السلبية وأحد أشكال التعبير، إلا أنه آخر محاولة يلجأ إليها المعتقل عندما يفقد حقوقه، فيضع حياته بنفسه في خطر رفضا لهذا الحرمان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى