مصر

15 جريمة تنظرها أمن الدولة بعد تمديد الطوارئ : بينها إهانة الرئيس

قبل أيام من دعوات التظاهر التي أطلقها المقاول والفنان محمد علي، بالتزامن مع الذكرى الـ 9 لثورة 25 يناير، أعادت الصحف والمواقع المحسوبة على النظام والأجهزة الأمنية التذكير، بماهية حالة الطوارئ والقوانين المرتبطة بها.

تمديد الطوارئ

وكان مجلس النواب، برئاسة علي عبد العال، قد وافق الثلاثاء، على قرار رئيس جمهورية مصر العربية، رقم 20 لسنة 2020 بتمديد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد؛ لمدة 3 أشهر، للمرة الـ 12 على التوالي، تبدأ من الساعة الواحدة من صباح يوم الاثنين 27 من يناير 2020.

وجاء القرار على النحو التالي :
المادة الأولى: تُعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الأحد الموافق السابع والعشرين من أكتوبر عام 2019″.

المادة الثانية: تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.

المادة الثالثة: يفوض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن حالة الطوارئ.

المادة الرابعة: يُعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية بالتطبيق لأحكام القانون رقم 162 لسنة 1958 المشار إليه.

المادة الخامسة : ينشر القرار بالجريدة الرسمية.

ورصدت مواقع النظام الجرائم التي أجاز القانون 162 لسنة 1958، للنيابة العامة إحالتها إلى محاكم أمن الدولة العليا، وهي

الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 10 لسنة 1914 بشأن التجمهر.
الجرائم المنصوص عليها بشأن تعطيل المواصلات.
جرائم الترويع والتخويف و البلطجة.
الجرائم الخاصة بشؤون التموين الخاص بالتسعير الجبري وتحديد الأرباح والقرارات المنفذة له.
حيازة الأسلحة الآلية والذخائر.
جرائم الاعتداء على حرية العمل وتخريب المنشآت.
الجرائم المنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب والمتضمنة الترويج لأفكار متطرفة بقصد إثارة فتنة.
حيازة المفرقعات.
تخريب مؤسسات الدولة.
التحريض على قلب نظام الحكم.
تكدير السلم العام.
جرائم التظاهر.
التحريض على عدم الانقياد للقوانين.
إهانة رئيس الجمهورية.
التجسس والتخابر.
تسريب وثائق.
التحاق أي مصري بأي جيش لدولة أخرى في حالة الحرب مع مصر.
– شخص كلف بالمفاوضة مع حكومة أجنبية في شأن من شؤون الدولة وتعمد إجراءها ضد مصلحتها.
– من جمع بغير إذن من الحكومة الجند أو نفذ عملًا عدائيًا آخر ضد دولة أجنبية من شأنه تعريض الدولة المصرية لخطر الحرب.
من طار فوق أراضٍ مصرية بغير ترخيص من السلطات المختصة.
من أخذ صورًا أو رسومًا أو خرائط لمواضع أو أماكن على خلاف الحظر الصادر من السلطة المختصة.
من دخل حصنًا أو إحدى منشآت الدفاع أو معسكرًا أو مكانًا خيمت أو استقرت فيه قوات مسلحة أو سفينة حربية.
من أقام أو وجد في المواضع والأماكن التي حظرت السلطات العسكرية الإقامة أو التواجد فيها.
ويهدف النشر المتكرر لقوانين حالة الطوارئ إلى التخويف من النزول فى 25 يناير القادم.
بالتزامن مع ذلك بدأت الاجهزة الأمنية الاستعداد لذكرى ثورة يناير ووأد دعوات النزول، وقالت مصادر أنها تتواصل مع النشطاء وأصحاب الكافيهات لتحذيرهم من مغبة النزول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى