مصر

20 مارس.. أولى جلسات محاكمة “تامر أمين” بعد تصريحاته عن أهل الصعيد

قررت محكمة جنح مدينة نصر، اليوم السبت، تحديد جلسة 20 مارس المقبل، لمحاكمة الإعلامي “تامر أمين”، بتهمة إهانة أهل الصعيد.

وطالب المحامي “أشرف ناجي”، مقيم الدعوى في جنحة مباشر، بمعاقبة تامر أمين، بتهمة “إهانة الشعب المصري وتكدير السلم العام، ونشر أخبار كاذبة عن الشعب المصري خاصة أهل الصعيد”.

وكانت هيئة مكتب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد أوقفت برنامج تامر أمين “آخر النهار”، على قناة النهار الفضائية، و استدعته للتحقيق، بسبب تصريحات غير لائقة أدلى بها عن أهل الصعيد.

وأكدت الهيئة على “ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تخص تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية، والاحترام الكامل لأهالي الصعيد الذين يمثلون الشهامة والمروءة والرجولة”.

تامر أمين

وكان تامر أمين فى محاولة التجاوب مع دعوات الرئيس السيسي لتحديد النسل، قد زعم في برنامجه، أن أهالي الصعيد ينجبون أطفالاً كثيرين ليدفعوا بهم مبكراً إلى سوق العمل للذكور، بينما “يشحنون” الفتيات إلى القاهرة لأعمال الخدمة في المنازل، على حد قوله.

وأدعى “أمين” أن “هناك نسبة كبيرة في مناطق الريف والصعيد بيخلفوا ولاد وبنات، علشان العيال هم اللي يصرفوا على الأب والأم”.

وأضاف: “في تلك المناطق حين يبلغ الولد سن 6 أو 7 سنوات، يتم إلقاؤه في ورشة لتعلم حرفة ما…. الأسطى آخر الشهر يديله 1000 جنيه يحطهم في حجر أبوه… لو الأب خلف بنت هيغلب؟ هيدخلهم المدرسة؟، بالقطع لا … في الصعيد بيشحنوا البنات على القاهرة عشان يشتغلوا خدامات”.

وتابع قائلاً: “هناك أسر بمجرد ما يبلغ ابنها 5 إلى 7 سنوات، ترميه في ورشة سمكرة أو حدادة أو غيرها، أو في أعمال البناء والمعمار، المهم أن يعمل، وهو ما يسمى إعلاميا (بلية) أي صبي الأسطى، وفي مطلع كل شهر جديد يحصل على 500 إلى ألف جنيه يرميهم في حجر أبيه”.

وزاد: “أما البنات بمجرد بلوغهن 6 أو 7 سنوات، يتم شحنهن للعمل في خدمة البيوت، وهناك أزمة في القاهرة والإسكندرية والمحافظات الكبرى بشأن العاملات في المنازل”.

وأثارت تصريحات تامر أمين، موجة غضب عارمة، بين المصريين عامة وأهالي الصعيد خاصة، حيث تم تدشين عدد من الهشتاجات التي احتلت صدارة “تويتر” في مصر للرد على “تامر أمين”، ومنها “#ابن_حرامي_الساعات” ، و #تامر_أمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى