صحةمنوعات

5 أطعمة للتركيز وشحذ الذاكرة: تعرف عليها

تحدثت الطبيبة أوما نايدو، أخصائية التغذية بجامعة هارفرد،  وهي طبيبة مختصة في الطب النفسي الغذائي، ومؤلفة كتاب “أدمغتنا تحت تأثير الطعام”  (This Is Your Brain on Food)، عن خمسة أطعمة تساعد في تركيزك وتحسين ذاكرتك.

 5 أطعمة للتركيز وشحذ الذاكرة 

وأضافت باعتباري اختصاصية في التغذية، أقول للناس دائمًا أن يتذكروا أن الدماغ هو العضو المسؤول عن كل شيء تقريبًا، أفكارنا وذاكرتنا وتركيزنا وحركاتنا وتنفسنا ونبضنا، وأن بعض الأطعمة يمكن أن تساعد في جعله أقوى وأكثر حدة وذكاء.

  1. الشوكولاتة الداكنة

أطعمة للتركيز وشحذ الذاكرة - شوكولاته دارك

“الشوكولاتة الداكنة غنية بمضادات الأكسدة و فينولات الكاكاو التي تساعد في الحفاظ على صحة خلايا الدماغ”. كما تحتوي على الألياف التي تقلل التهاب الدماغ وتحد من التدهور المعرفي.

بحثت دراسة أجريت سنة 2020 في تأثير الشوكولاتة الداكنة والشوكولاتة البيضاء على ذاكرة الشباب. أظهر المشاركون الذين تناولوا الشوكولاتة الداكنة أداء أفضل للذاكرة اللفظية بعد ساعتين من تناول الشوكولاتة، مقارنةً بالمجموعة التي تناولت الشوكولاته البيضاء.

يرجع الباحثون هذا الأمر إلى ارتفاع محتوى الفلافونويد في الشوكولاتة الداكنة والذي يحسن الوظائف الإدراكية لدى البشر.

يجب أن تحتوي الشوكولاتة الداكنة على 70% من الكاكاو على الأقل. لكن لا يجب الإفراط في تناولها  إذ تشير الدراسات أن متوسط الكمية التي يجب استهلاكها للحفاظ على صحة الأوعية الدموية بما في ذلك تلك التي تمد الدماغ بالدم تبلغ حوالي 45 جرامًا في الأسبوع.

  1. أنواع التوت المختلفة

أطعمة للتركيز وشحذ الذاكرة توت

“التوت غني بمضادات الأكسدة والمغذيات النباتية والألياف والفيتامينات والمعادن التي تحافظ على الذاكرة، كما تغذي الألياف الميكروبات الموجودة في الأمعاء لتقليل التهاب الدماغ”.

تتيح لنا أنواع وألوان التوت المختلفة فرصة للاختيار، فالفراولة مثلاً غنية بالفلافونويد وتساعد في إبطاء التدهور المعرفي. في حين يحتوي التوت الأزرق على أنواع مختلفة من مركبات الفلافونويد التي تمنع الإجهاد التآكلي، ويعتبر التوت الأسود مصدرًا مهمًا لمضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على صحة خلايا الدماغ.

تقول نايدو إن “تناول خليط من مختلف أنواع التوت يمكن أن يقلل من أعراض القلق ويقي من الأمراض التنكسية العصبية مثل الخرف”، وتنصح بتناول كوب أو نصف كوب كل يوم.

  1. الكركم (والفلفل الأسود)

كوركم وفلفل اسود

يحتوي الكركم على مركب يسمى الكركمين والذي يقوي ويعزز وظائف الدماغ. “وجدت الدراسات أن استهلاك الكركمين يمكن أن يقلل أعراض القلق ويحد من التدهور المعرفي مع تقدم العمر”.

 يمكن الحصول على فوائد أكثر عند مزج الكركم مع الفلفل الأسود. تقول نايدو “يزيد مركب موجود في الفلفل الأسود ويسمى البيبيرين من نشاط الكركمين ويرفع التوافر البيولوجي في الجسم والدماغ”.

يمكنك إدخال الكركم والفلفل الأسود في نظامك الغذائي عن طريق إضافته إلى طبق الأرز أو البطاطس أو إضافته إلى التتبيلة اليومية التي تستخدمها في كل أطباقك.

  1. الورقيات

ورقيات

“الخضروات الورقية عنصر أساسي في الأنظمة الغذائية الصحية للدماغ لأنها تحتوي على حمض الفوليك، وهو فيتامين ب الذي يدعم النمو العصبي ويعزز وظيفة النواقل العصبية. يسبب نقص حمض الفوليك زيادة أعراض الاكتئاب وكذلك الشيخوخة الإدراكية.”

وهذه هي الخضروات الورقية المفضلة لنايدو:

  • الجرجير
  • الهندباء
  • السبانخ
  • السلق السويسري
  • جرجير الماء

إن كنت لا تحب تناولهم كسلطة، يمكنك إضافتهم لطبقك المفضل سواء كان بيتزا أو معكرونة  أو سندويشات.

  1. الأطعمة المخمرة

مخلل -اطعمة مخمرة

التخمير هو إضافة الأطعمة إلى بيئة تنشط فيها الكائنات الحية الدقيقة، تتغذى هذه الكائنات على السكريات الموجودة في الطعام. وينتج عن هذه العملية عناصر أخرى مثل حمض اللاكتيك، وتتولد عنها كذلك بكتيريا صديقة للأمعاء.

تقول نايدو “هناك اتصال بين القناة الهضمية والدماغ، لذلك تتحسن وظائفنا الإدراكية عندما نتناول أطعمة مخمرة تعزز صحة الأمعاء”.

تحب نايدو تناول الكيمتشي المصنوع في البيت مع سيقان الكرفس، أو تضيفه إلى السلطات للحصول على نكهة إضافية. وتوصي بأطعمة مخمرة أخرى مثل: الملفوف المخلل والزبادي الطبيعي.

 يمكن أن يسبب لك تناول الكثير من الأطعمة المخمرة انتفاخًا؛ إذا شعرت بعدم الارتياح قلل الكميات التي تتناولها حتى تتكيف أمعاؤك وجسمك. وتحقق من أن ما تشتريه قد تم تخميره بالفعل من خلال قراءة المعلومات المكتوبة على العلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى