منوعات

Tik Tok يعتذر من «فيروزا عزيز» الفتاة التى انتصرت لمسلمي الأويغور

اعتذر تطبيق TikTok الشهير، اليوم الخميس، إلى الشابة الأمريكية المسلمة “فيروزا عزيز”، بعد حذف مقطع مصور، استخدمت فيه حيلة ذكية لتطالب بإنقاذ مسلمي الأويغور في الصين من “المحرقة”.

وقال التطبيق الصيني الشهير، أن الحذف كان “خطًأ بشريًا“، وأن الفيديو أُعيد إلى الموقع خلال أقل من ساعة.”

كانت “فيروزا” 17 عامًا، وهي شابة أمريكية مسلمة، قد استخدمت حيلة ذكية، في التحايل على تطبيق TikTok المخصص للتواصل الاجتماعي و أوصلت رسالة حول ما يتعرض له المسلمون الأويغور من اضطهاد في الصين.

ونشرت فيروزا، فيديو يبدو في ظاهره مخصصا لتعليم الفتيات طريقة الحصول على رموش طويلة، حيث بدأت الفيديو بالحديث عن نصائح الجمال، لكن سرعان ما تغير حديثها، وطلبت من مشاهديها زيادة الوعي بما وصفته بـ “هولوكوست أخرى” تقوم بها السلطات الصينية في حق المسلمين الأويغور.

وقالت فيروزا في المقطع: ” سأعلمكم يا رفاق عن كيفية الحصول على رموش طويلة … بعد ذلك ستضعها.. وتستخدم هاتفك الذي بيدك الآن للبحث عما يحدث في الصين وما تفعله بمعسكرات الاعتقال ورمي المسلمين الأبرياء هناك.

وأضافت: “يفصلون عائلاتهم عن بعضها بعضا… خطف واغتصاب وإجبار على أكل لحم الخنزير وشرب الخمور وعلى اعتناق ديانات مختلفة، وإلا فسوف يقتلون”.

وأردفت فيروزا في المقطع: “الأشخاص الذين يذهبون إلى معسكرات الاعتقال هذه، لا يعودون أحياء، هذه محرقة أخرى، لكن لا أحد يتحدث عنها”.

وتابعت: ” يرجى الانتباه، نحن نمتلك قوة التكنولوجيا، الرجاء نشر الوعي، يمكن لأصواتنا أن تفعل الكثير”.

وأكملت فيروزا قائلة: “إنهم يقومون بإبادة جماعية ضد المسلمين وهم يفلتون من ذلك… الصين خائفة من انتشار الحقيقة… دعنا نستمر في اخافتهم ونشر الحقيقة… أنقذوا المسلمين”.

وحقق الفيديو انتشارا واسعا على TiKTok، لكن فيروزا عزيز غردت على تويتر لاحقا قائلة: “أنا محظورة من النشر على تيك توك لمدة شهر.. هذا الأمر لن يمنعني من الكلام.”

وأقر موقع TikTok على الإنترنت بتعليق حساب فيروزا عزيز، مما أدى إلى اتهامات للتطبيق بمراقبة الفيديوهات ذات المحتوى السياسي المناهض للصين.

وشاهد الفيديو على TikTok أكثر من 1.4 مليون شخص وحصل على حوالي نصف مليون إعجاب، فيما حصلت النسخة في تويتر على أكثر من 4 ملايين مشاهدة.

في الوقت نفسه قال متحدث باسم TikTok قال في بيان لمجلة نيوزويك الأمريكية، إن التطبيق قام بحظر حساب الشابة بسبب “حساسيات سياسية”، مضيفًا أن TikTok لا تتسامح مع المحتوى ذي الحساسية السياسية.

وادعى المتحدث أن حساب فيروزا عزيز والجهاز المرتبط به “تم  حظرهما لنشرها فيديو لأسامة بن لادن”.

يذكر أن الأحد الماضي، نشر “الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين”، وثائق مسربة، كشفت تفاصيل الممارسات الصينية بحق مسلمي الأويغور، داخل معسكرات الاعتقال، بإقليم تركستان الشرقية.

كما تضمنت الوثائق معلومات مفصلة عن ظروف احتجاز أكثر من مليون مسلم إيغوري في منطقة شينجيانغ غربي الصين.

و عملت الصين على “رسم صورة سيئة” للأويغور في الإعلام وفي 2014، أطلقت حملتها ضد ما سمته بـ”الإرهاب العنيف”، بررت فيهها قبضتها المشددة على إقليم شينجيانغ بأنه تدبير ضروري في الحرب ضد “التطرف الإسلامي”.

وأنكرت الصين وجود المعسكرات في البداية، لكنها عادت و بررتها بأنها مجرد مخيمات للتدريب المهني وإبعاد المسلمين عن التطرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى